بعد 19 عام من شرائها .. الورثة يفوزون بشهادة المليونير المصرف المتحد

الوطن المصري – ناريمان خالد

بعد 19 عام, من شراءه لشهادة المليونير المصرف المتحد من فرع ميت غمر محافظة الدقهلية, فاز مجدي ناشد عميل المصرف المتحد بجائزة شهادة المليونير في سحب اول يناير 2021

جاء ذلك في نتيجة السحب الشهري لشهادة المليونير المصرف المتحد والتي تتم تحت اشراف وزارة التضامن الاجتماعي 32 مرة في العام باجمالي 4 مليون جنيه.

وعند تواصل ادارة المصرف المتحد مع العميل لابلاغه بفوزه بقيمة شهادة المليونير, وتحديد موعد له لاستلام الجائزة..كانت المفاجاة .. ان الفائز مجدي ناشد متوفي منذ اكثر من 13 سنة. وانه قد اشتري هذه الشهادة قبل وفاته بعدة سنوات .. املا في الفوز بالمبلغ المالي الكبير ليحقق حلمه هو واولاده.
وفي تعليقه علي ذلك أكد اشرف القاضي – رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد – ان شهادة المليونير استطاعت اسعاد اعداد كثيرة من المواطنين وصل عددهم الي اكثر من 600 شخص في جميع ارجاء الجمهورية. فالآية الكريمة تقول “يرزق من يشاء بغير حساب” صدق الله العظيم.
واضاف القاضي ان شهادة المليونير, هي شهادة تكافلية بين جميع حامليها ويشاء القدير أن يحدد من يفوز بها في كل شهر. كما انها تمثل ثروة أدبية واجتماعية ضخمة. فهي ترصد وتعبر عن نبض المجتمع المصري وأحلامه وتغيراته. وكذلك مشاكله والتحولات الكبيرة الموجودة فيه في فترة زمنية محددة.

فالمواطن البسيط الذي يذهب الي اي فرع من فروع المصرف المتحد ال65 والمنتشرة في جميع محافظات الجمهورية, ليشتري شهادة المليونير ب100 جنيه ويحلم بالجائزة المالية الكبيرة. وان يصبح مليونير. وينتظر ويتابع أسماء الفائزين كل شهر : عبر موقع المصرف المتحد الاليكتروني او من خلال مركز الاتصال او صفحة المصرف المتحد علي موقع التواصل الاجتماعي. املا بان يحقق حلمه ويفوز بهذه الجائزة.
فاصبحت شهادة المليونير والمصرف المتحد مرتبط ارتباطا وثيقا بمجموعة من الأحلام والطموحات التي تعبر عن الاحتياجات الحقيقية للمجتمع وتطلعاته.
نبذة عن شهادة المليونير
يذكر ان المصرف المتحد اطلق 2001 شهادة المليونير بالسوق المصري. وهي شهادة اسمية لمده خمس سنوات تجدد تلقائيا وتدخل في 32 سحب علي مدار العام علي اجمالي جوائز ب4 مليون جنية. 100 الف جنية 10 مرات سنويا و50 الف جنية 20 مرة سنويا والجائزة الكبرى مليون جنية في سحب شهر يناير وشهر يوليو من كل عام.
هذا وقد أجازتها دار الإفتاء المصرية من الناحية الشرعية من حيث القيمة والمدة الزمنية للشهادة والعائد المستثمر فيها. اعتمادا علي قول الله تعالي “يرزق من يشاء بغير حساب” صدق الله العظيم . فالشهادة تعتبر وعاء استثماري واحد يدار بالقواعد المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة يتم توزيع العائد في نهاية مدة الشهادة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: