بعد هبوط الإنتاج وأسوان.. حسبة مُعقدة لثالث الهابطين

الوطن المصري – عمر خالد

تاكد أمس هبوط فريقي الإنتاج الحربي وأسوان إلى دوري الدرجة الثانية «الممتاز ب، ليتبقى الفريق الثالث الذى سيهبط معهما.. الحسابات المعقدة هى من قضت على حسابات الإنتاج واسوان فلكل منهما 27 نقطة فى المركزين السابع عشر والثامن عشر بينما يقبع وادى دجلة فى المركز السادس عشر ويقع البنك الأهلى فى المركز الخامس عشر برصيد 33 نقطة أما الاسماعيلي ففى المركز الرابع عشر بـ34 نقطة .

حتى الآن بالأرقام يهبط وادى دجلة مع الثنائى، ويعد أقرب فريق لدائرة الهبوط من حيث ترتيب المراكز هو البنك الأهلى، وفى حالة خسارته المباراتين المتبقيتين فى الدورى وفوز الإنتاج أو أسوان فيصل أى منهما إلى نفس رصيد البنك إلا أن المواجهات المباشرة فى صالحه فقد فاز على أسوان 2/1 وتعادل معه 1/1 بينما هزم الإنتاج ذهاباً وإياباً 3/صفر و3/1 .

اما بالنسبة للفريق الثالث والأقرب أن يكون وادى دجلة، فيشهد منافسة ثلاثية بين وادى دجلة والبنك والإسماعيلى.. الموقف الأسهل بين الفرق الثلاثة لصالح الدراويش، الذى يتبقى له مواجهتا طلائع الجيش وسيراميكا كليوباترا ويحتاج لنقطة وحيدة من أجل البقاء والخروج من الحسابات المعقدة، أما البنك الأهلى فيحتاج لنقطتين من مباراتى الاتحاد السكندري والزمالك، أما فى حال تعثر دجلة فى لقاء وحيد فسيبقى البنك حتى إذا خسر المباراتين.

بينما يعد الموقف الأكثر تعقيداً لوادى دجلة الذى يتبقى له مباراتى سيراميكا والإنتاج الحربى، ويحتاج للفوز فى المباراتين وفى المقابل يتعثر البنك فى اللقاءين بحيث ألا يحصل سوى على نقطة، وسيتساوى الفريقان حينها فى النقاط ولكن المواجهات المباشرة فى صالح دجلة .

وقد يحدث سيناريو آخر للفرق الثلاثة المتصارعة من أجل البقاء، وهو التساوى فيما بينها بعدد النقاط وبالتحديد 34 نقطة ويهبط البنك فى هذه الحالة، ويتحقق ذلك بفوز دجلة فى المباراتين وخسارة الإسماعيلى فى كل منهما وحصول البنك على نقطة، فى هذه الحالة سيتم اللجوء للمواجهات المباشرة بين الفرق الثلاثة ووضع الترتيب بالنقاط، حينها سيكون الأمر فى مصلحة دجلة ليبقى رسمياً، فقد فاز دجلة على الإسماعيلى وتعادل معه وفعل نفس الأمر مع البنك ليكون لديه 8 نقاط بينما فاز الإسماعيلى على البنك وتعادل معه ومع دجلة ليكون رصيده 5 بينما لن يحصل البنك وقتها سوى على نقطتين بالتعادل مع كل منهما.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: