بعد دعوة السيسي لإنهاء الحرب.. أوساط روسية ترحب بالدعوة المصرية للسلام

كتب خالد عبد الحميد

لقيت دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية، اليوم الإثنين 7 نوفمبر، ترحيب واسع في عدة اوساط  روسية، بحسب ما أفاد مراسل القاهرة الإخباراية.

وقال الرئيس السيسي في كلمته بمؤتمر COP27: “أتكلم عن أزمة كبيرة تضرب العالم ولها تأثير على معظم دول العالم إن لم يكن كل دول العالم وهنا أتحدث عن الأزمة الروسية الأوكرانية”.

وتابع الرئيس المصري قائلا: “أود أن أوجه نداء إن سمحتم لي بكم ومعكم من أجل أن تتوقف هذه الحرب”، حسب قوله.

وأردف السيسي قائلا: “نحن كدول اقتصادها ليس قويا عانت كثيرا من تبعات أزمة كورونا لمدة سنتين وتحملناها والآن نعاني أيضا من هذه الحرب”.

وأضاف الرئيس المصري قائلا: “أنادي باسمكم وإسمي إن سمحتم لي بذلك من أجل أن تتوقف هذه الحرب وهذا الخراب وهذا الدمار وهذا القتل”.

وأردف الرئيس المصري: “أنا مستعد للعمل من أجل إيقاف هذه الحرب ليس بهدف لعب الدور فحسب”.

قمة المناخ COP27.. خطوة عاجلة

وفي السادس من نوفمبر الجاري، انطلقت فعاليات قمة المناخ  COP27، بمدينة شرم الشيخ في أكبر تجمع مناخي عالمي.

ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ أعمال قمة المناخ COP27 بمشاركة قادة وزعماء العالم للوصول لحل جذري للمشكلة، وسط مناخ سياسي عالمي ملبد بالصراعات لتكون على عاتق مصر مسؤولية قيادة العالم في أهم وأخطر قضاياه في أعب فترات التاريخ.

ويجتمع خلال قمة المناخ COP27، رؤساء ووزراء الدول الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، جنبًا إلى جنب مع نشطاء في مجال المناخ وممثلي المجتمع المدني ورؤساء تنفيذيين، في شرم الشيخ الواقعة على ساحل البحر الأحمر.

ويأتي الانعقاد الهام والتاريخي قمة المناخ COP27، لاتخاذ إجراءات بشأن مجموعة من القضايا المناخية الحاسمة ومواجهة حالة الطوارئ البيئية العالمية، في خطوة مهمة تستهدف الحد بشكل عاجل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وبناء القدرة على الصمود والتكيف مع الآثار الحتمية لتغير المناخ، وصولًا إلى الوفاء بالتزامات تمويل العمل المناخي في البلدان النامية.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: