صافر

بعد انفراجة “قناة السويس”.. الحوثيون يحذرون من كارثة قادمة بسبب “صافر”

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

رغم تهانيه بانفراجة أزمة قناة السويس إلا ان القيادي في جماعة “أنصار الله” الحوثية محمد علي الحوثي طالب الأمم المتحدة بتنفيذ اتفاق الناقلة “صافر” قبالة سواحل محافظة الحديدة، محملا إياها مسؤولية حدوث أي كارثة بيئية.

وكتب الحوثي على “تويتر” معلقا على استئناف الملاحة في قناة السويس المصرية: “نبارك لمصر وللملاحة البحرية عودة قناة السويس للعمل”.

وأضاف: “ندعو الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق صافر فلو لا سمح الله حصلت كارثة بيئية بانفجار سفينة صافر، فإن العالم سيتوقف ليس أسبوعا كما حصل في السويس، ولكن سيتوقف كل شيء لفترة ليست وجيزة”.

وتابع: “ستتوقف مع الملاحة البارجات العسكرية وغيرها، إننا نحملهم المسؤولية”.

وشدد مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، على ضرورة وصول مسؤولي الأمم المتحدة دون تأخير لصيانة ناقلة النفط “صافر”، الراسية في شمال اليمن في المنطقة الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وحمل المجلس الحوثيين “المسؤولية عن الموقف وعدم الاستجابة لهذه المخاطر البيئية والإنسانية”.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الدولية في حالات الطوارئ مارك لوكوك، إن “قيادة الحوثيين أسقطت خططا لمراجعة موافقتها على المهمة المخطط لها منذ فترة طويلة لتقييم وصيانة صافر”.

من جهتها، وجهت شركة النفط بصنعاء اتهاما للتحالف العربي بقيادة السعودية بمنع الوصول أو إجراء أي صيانة للناقلة، التي تم تحويلها إلى خزان عائم، في ظل مخاوف من انفجارها جراء توقف أعمال الصيانة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: