بعد الأزمات المادية.. انتقال عبد الله السعيد إلى الزمالك مهدد بالفشل

الوطن المصري – عمر خالد

ينشغل نادي الزمالك  حاليًا وجمهوره حول ملف الصفقات، ومواصلة تدعيم الفريق قبل انطلاق الموسم الجديد، على أمل الحفاظ على لقب الدوري، والمنافسة على لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا المستعصية على قلعة ميت عقبة.

وكان الزمالك قد أبرم 3 تعاقدات فقط هذا الصيف، متمثلة في عمر كمال عبد الواحد من المصري، ومحمود شبانة من غزل المحلة، وحمدي النقاز من الترجي.

وصرح حسين لبيب رئيس الزمالك  بأن النادي حاليًا يمر بأزمات مادية وقرار وقف قيد الصفقات الجديدة، الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بسبب أزمة اللاعب الشاب حسام أشرف.

ويهتم نادي الزمالك حاليًا بإتمام صفقة عبدالله السعيد  لاعب فريق بيراميدز، وبلا أدنى شك فإن صفقة النجم عبد الله السعيد، قائد نادي بيراميدز، هي أبرز مطالب جمهور الزمالك في الميركاتو الصيفي الحالي.

وأعلن أكثر من مسؤول زملكاوي، وأبرزهم رئيس النادي حسين لبيب في الفترة الأخيرة، عن اهتمام ناديهم بضم السعيد هذا الصيف، بعد موافقة المدير الفني باتريس كارتيرون، ودخولهم في مفاوضات رسمية مع بيراميدز لضمه.

لكن بيراميدز، أكد في مناسبتين عدم وجود أي مفاوضات من جانب الزمالك بشأن “عبد الله”، وشددت إدارته في الوقت ذاته، أن اللاعب غير مطروح للبيع، ومستمر مع الفريق.

فيما أعلن مسؤولو بيراميدز، أن كل ما يتداول حاليًا حول انتقال عبد الله السعيد غير صحيح بالمرة، فالزمالك فتح خط مفاوضات بالفعل بشأن عبد الله، ولم يتوصل فيها الطرفان لاتفاق.

وعدم التوصل لاتفاق جاء بسبب مطالب بيراميدز حول السعر العالي لعبد الله السعيد، وعلى اعتماد النادي على لاعبين أصغر سنًا من عبد الله في القوام الأساسي للزمالك، وهو ما رفضه مسؤولو القلعة البيضاء جملة وتفصيلًا.

وتمثلت مطالب النادي العاصمي في عدد من اللاعبين المؤثرين في قائمة الفريق الأبيض، مثل محمد عبد الغني وأحمد أبو الفتوح، كما تم طرح أسماء من شأنها أن تجعل الصفقة مستحيلة مثل طارق حامد ومحمود حمدي الونش، وهو ما أوقف المحادثات بالفعل.

ومع ذلك، فإن جمهور الزمالك لم يفقد الأمل في إبرام الصفقة المنتظرة منذ عام 2017، عندما وقع مايسترو الأهلي في ذلك الوقت للقلعة البيضاء، قبل أن تفشل الصفقة بعد تدخل إدارة الأهلي بدعم من المستشار تركي آل الشيخ، وحول مسار اللاعب للتجديد مع الأحمر.

لكن جمهور الزمالك، عقله يرفض تمامًا أن ينضم عبد الله للقلعة البيضاء، مقابل التفريط في أحد أفراد القوام الأساسي للفريق، ويرى أن القائمة تحتاج إلى دعم وليس التفريط في عناصر أساسية.

من جهته، ما زال عبد الله السعيد متمسكا بالانضمام للزمالك هذا الصيف، ويطلب ذلك من مسؤولي بيراميدز باستمرار، على أمل مراعاة ما قدمه للفريق واقترابه من الاعتزال، وبالتالي يحققون له رغبته.

ويرى عبد الله أن انضمامه للزمالك مع بداية الموسم واللحاق بفترة الإعداد، أمرا ضروريا وفاصلا، فلا جدوى من الصفقة لو تمت في يناير المقبل، لأنه وقتها سيكون قد شارك مع بيراميدز في الكونفيدرالية، وسيُحرم من اللعب مع الزمالك في دوري الأبطال.

وهو نفس السيناريو الذي عانى منه الزمالك، مع اللاعب سيف الدين الجزيري الذي انضم للقلعة البيضاء قادما من المقاولون في الانتقالات الشتوية الماضية، بعد أن خاض مباراة مع ذئاب الجبل بالكونفيدرالية، وحُرم الزمالك من خدماته في دوري الأبطال.

ويستهدف عبد الله في الأساس تحقيق لقب دوري الأبطال بالقميص الأبيض، والغائب عن قلعة ميت عقبة منذ عام 2002، ليختم مسيرته بين نادٍ جماهيري كبير بحجم الزمالك ويكسب جماهيره في صفوفه.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: