بعد أزمة إعلام القاهرة.. تجارة حلوان تمنع حفل «عنبة وصاصا»

الوطن المصري- عبير فوده

لم تكن حفلة كلية الإعلام بجامعة القاهرة هي المثيرة للجدل والتي لا تزال التحقيقات بها مستمرة وإنما بكليات بجامعات أخرى فلقد أعادت كلية التجارة بجامعة حلوان يوم الأربعاء الماضي بعد أن وقعت اشتباكات بين الطلاب ومنظمي الحفل في المرة الأولى بنهاية شهر مارس الماضي.

كشف مصدر بكلية الإعلام جامعة القاهرة، أن الحفل الأخير الذي تم تنظيمه خرج عن الأعراف والتقاليد وظهر ذلك واضحا من الأزياء التي ارتداها الطلاب بالحفل كما هذه الحالة من الصخب لا تليق بفترة الإمتحانات كما أن هذا الحفل لم يخرج منه منتج إعلامي أو إعلاني مرتبط بدراسة هؤلاء الطلاب فما حدث كان تسفيه للعلم الإعلامي.

وأوضح المصدر، أن حتى الدورة اليابانية والتي كانت سبب لهذا الاحتفال كانت يمكن أن تعرض نموذج الصحافة اليابانية المقروءة والمسموعة والمرئية خاصة وأن اليابان لم تتراجع بها الصحافة الورقية وحتى وإن كان نشاط ترفيهى فلابد وأن يكون علمي ورغم ذلك أعرب المصدر عن رفضه للتحقيق.

أما الدكتورة سمر يسرى الأستاذ بكلية الاعلام جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، قالت إن حفلات الجامعات تحتاج لآليات انضباط فأحدى الحفلات التي أقيمت داخل أحد الجامعات حضرت مطربة شهيرة وتحرش بها الطلاب بالجامعة وصدر بعدها قرار بهذه الجامعة بعدم دعوة أي مطربات سيدات وإذا حضرت فنانات أو اعلاميات يكن كبار في السن أو إحياء تلك الحفلات بمطربين شباب فقط.

وأضافت الدكتورة سمر، أن إدارات الجامعات لابد وأن تكون حازمة مع الطلاب فالطلاب بعض منهم كانوا يحضرون الإمتحانات بـ«شورت وشبشب» كما أن الطالبات كن يرتدين البنطلون الممزق أو الملابس الممزقة، مضيفة أنه يجب التحاور مع الشباب وتوعيتهم بما يشاهدونه ويتلقونه على وسائل التواصل الاجتماعي مع تثقيف هذا الشباب بقواعد الذوق العام.

أما بكلية التجارة جامعة حلوان فقال أحد الطلاب الحاضرين لحفل كلية التجارة  ويدعى محمود ، “إن حفلة تخرجهم كان متفق على حضور المطربين «عصام صاصة» و«عنبه» ولكن إدارة مقر الحفل منعتهم من الغناء لأنهم ليسوا أعضاء بنقابة الموسيقيين لذا احتج الطلاب وقذفوا زجاجات على المسرح واشتبكوا مع إدارة مقر الحفل مما أدى لإلغاء الحفل وتم إعادتها بفيلا المريوطية وأحياها المطربين«عنبه وادهم سليمان وفيلو» بعد استخراج تصاريح لهم بالغناء.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: