سلطنة عمان

بطاقة إنتاجية 30 ألف طن سنويا.. إنشاء مجمع لتعليب أسماك التونة والسردين فـي سلطنة عُمان

الوطن المصري _ ناريمان خالد 
وقَّعت الشركة الدولية للمنتجات البحرية ـ إحدى شركات مجموعة تنمية أسماك عُمان ـ اتفاقية مع إحدى الشركات المحلية لإنشاء مجمع تعليب أسماك التونة والسردين والمنتجات البحرية الأخرى بتكلفة 14 مليون ريال عُماني.
وسيُقام المجمع في منطقة الصناعات السمكية المخصصة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والقريبة من ميناء الصيد البحري، حيث تم تصميمه وفق أحدث مواصفات ومقاييس الجودة والسلامة الغذائية العالمية وبطاقة إنتاجية ستبلغ 30 ألف طن سنويًّا قابلة للتوسعة المستقبلية.
وسيعمل المشروع على تعظيم العائد من الثروة السمكية التي تزخر بها سلطنة عُمان وتوطين سلسلة القيمة المضافة للمنتجات السمكية قبل تصديرها إلى الأسواق العالمية، كما ستقوم الشركة من خلال خطتها الاستراتيجية بإطلاق برنامج تدريب مقرون بالتشغيل لتدريب قوى عاملة عُمانية ماهرة ومتخصصة في كافة مجالات عمليات الشركة.
وستقوم الشركة من خلال خطتها الاستراتيجية بإطلاق برنامج تدريب مقرون بالتشغيل لتدريب قوى عاملة عُمانية ماهرة ومتخصصة في كافة مجالات عمليات الشركة، كما ستقوم الشركة بتوفير البنى الأساسية اللازمة لتحفيز الشركات العُمانية الصغيرة والمتوسطة للانخراط في مجال تصنيع ومعالجة منتجات القيمة المضافة السمكية والبحرية.
وقد ركزت برامج الخطة الخمسية العاشرة على عدة محاور في قطاع الثروة السمكية والامن الغذائي. حيث أطلقت أولاً: برنامج تطوير الإرشاد السمكي وتعزيز الإدارة التشاركية. ويستهدف البرنامج تطوير وتفعيل دور الإدارة التشاركية بين الصيادين والمؤسسات الحكومية والأهلية ويتضمن:تطوير عمل جهاز الإرشاد السمكي. وزيادة الأنشطة والفعاليات الإرشادية السمكية. وزيادة عدد المسترشدين وتنوع فئاتهم ووظائفهم. وزيادة الإنتاج المعرفي (البرامج الإرشادية والنشرات والمطبوعات). والمساهمة في تذليل المعوقات والتحديات التي قد تنشأ بين الصيادين. وزيادة الوعي المجتمعي والأسري وتنمية المجتمعات المحلية. وتأهيل وتدريب ورفع كفاءة الكوادر البشرية من المختصين والعاملين في القطاع.
ثانياً: برنامج دعم قوارب ومعدات الصيادين: ويستهدف تحفيز وتشجيع الصيادين الحرفيين للاستمرار في ممارسة مهنة الصيد وعدم التوجه إلى قطاعات أخرى، وذلك من خلال تحسين ظروف العمل وزيادة الإنتاج والأسعار ورفع العائد الاقتصادي من عملية الصيد، ويتضمن: رفع القدرات الوطنية من خلال تقديم برامج تدريبية وورش عمل ومعارض وندوات.وتحسين المستوى المعيشي للصيادين من خلال زيادة العائد الاقتصادي.وتوفير فرص عمل جديدة. وتقليل الفاقد من الإنتاج . واستخدام التقنيات الحديثة في نقل وتداول الأسماك
ثالثاً: برنامج سفينة الأبحاث: وهو سفينة الأبحاث متعددة الأغراض منفذة وموظفة لأغراض الاستثمار المستدام، بهدف استخدام التقنية المتقدمة في سفن الصيد البحثية من خلال متابعة مراحل تجهيز السفينة البحثية، وتدريب الكوادر العمانية، ومرحلة تشغيل السفينة لإجراء المسوحات البحرية في المياه الاقتصادية العمانية لأعالي البحار لبناء منظومة قادرة على توفير المعطيات الاستثمارية الخاصة بالثروات المائية الحية ودراسة المتغيرات البيئية البحرية وتجارب معدات وتقنيات الصيد الحديثة. ويتضمن البرنامج متابعة بناء وتجهيز السفينة البحثية وتقديم الدعم اللوجستي والفني. واستكمال وتوفير المعدات الفنية والأجهزة التخصصية للسفينة. وتوفير وتدريب طاقم الكوادر العمانية للسفينة. ومرحلة تشغيل السفينة والقيام بالمسوحات البحرية والبيئية وتجارب معدات الصيد. والصيانة الدورية للسفينة والمعدات الملحقة بها. وبرنامج لتحديد الكميات القابلة للاستغلال بشكل مستدام. وبرنامج لتحديد أماكن تكاثر ووجود التجمعات السمكية واقتراح نظم حمايتها.
رابعاً: برنامج الأمن الغذائي وهو برنامج يهدف إلى متابعة وتقييم الموقف التنفيذي لاستراتيجية الأمن الغذائي، ودراسة وإعداد بحوث تتعلق بالأمن الغذائي، ونشر تقارير بتحليل الأسعار العالمية للسلع الغذائية، وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي وفقًا للمزايا التنافسية وبما يتوافق مع قدرات الإنتاج المحلي وتقديم الحوافز المشروطة بتحسين الإنتاجية في هذا المجال. ويتضمن: إعداد وتنفيذ إستراتيجية الأمن الغذائي، ورفع تقارير دورية إلى مجلس الوزراء بشأنها. وتطوير السياسات والتشريعات الوطنية المرتبطة بقطاعات الأمن الغذائي في السلطنة بالتنسيق مع الجهات المعنية. وإنشاء نظام معلومات وطني متكامل للأمن الغذائي، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية. وتشجيع القطاع الخاص والجمعيات الأهلية للإسهام بفعالية في مجال تعزيز الأمن الغذائي. والتشجيع على إعداد البحوث والدراسات والبرامج حول إدارة الأمن الغذائي بالسلطنة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: