بدوى يعلن الحرب على شركات قطاع الأعمال .. ويبدأ بـ ” القومية للأسمنت “

إحالة مسئولين إلى النيابة والرقابة الإدارية بتهمة التربح والفساد

الوزير : اتهام عمال الشركات بأنهم سبب الخسارة “حق يراد به باطل

الوطن المصرى ” تفتح ملفات ” المال الحرام ” فى عزبة القطاع العام ” السايبة “

كتب – أحمد السيد

منذأن وطأت أقدامه وزارة قطاع الأعمال العام وقد رفع خالد بدوى وزير قطاع الأعمال شعر الحرب على الفساد وتعقب المفسدين فى شركات قطاع الأعمال التى عاث فيها الفساد سنوات طويلة وتحول عدد من أعضاءمجالس إدارتها الى أصحاب ملايين من قوت الشعب وعلى جثة شركات الدولة .

ولس أدل على ذلك من تصريح خالد بدوى الذى أكد أن حجم الفساد فى شركة القومية للأسمنت التابعة للقابضة الكيماوية على سبيل المثال ضخم جدا ومخيف، وتم إحالة مسئولين إلى النيابة والرقابة الإدارية ويتم حاليا التحقيق معهم، مشيرا إلى أنه اكتشف تقاضي البعض أجورا بأرقام ضخمة دون أن يكون لهم أي دور في الشركة.

تابع بدوي، خلال مؤتمر صحفى: “مديونية القومية لشركة الغاز تضاعفت من 500 مليون جنيه الى 3 مليار جنيه مؤكدا أن الشركة تهدر نحو 40% من الغاز المستخدم نتيجة وجود خلل فى الافران، مضيفا لم نسمع يوما عن أن شركة أسمنت بالسوق تخسر مليار جنيه في عام واحد كما حدث مع “القومية للأسمنت” الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في الشركة بشكل كامل.

وأضاف أن أهم أسباب خسائر القومية للأسمنت وجود خلل فى هيكل الأجور وليس العمالة كما يشاع اذ هناك تفاوت رهيب فى أجور العاملين داخل الشركة لافتا الى اتهام العمالة بانها سبب الخسارة “حق يراد به باطل ” حيث تعانى الشركة من زيادة الموظفين الإدارية وقلة الفنيين.

وأشار الى أن وزارة البيئة رفضت استبدال الغاز طاحونة الفحم حيث وضع اشتراطات مستحيل تحقيقها نظرا لوجود المصنع داخل كتلة سكنية فضلا عن تهالك المعدات والآلات.

وقال إن القومية للاسمنت شركة ضخمة ولا يجوز غلقها وجارى عمل دراسة جدوى لطرح عدة بدائل لاختيار أفضلها بالنسبة للشركة والعاملين بها، حيث إن هذه الإجراءات تهدف إلى تحويل الشركة من الخسارة إلى الربح الأمر الذي يعود بالنفع على العمال، وكذلك توفير بيئة صحية للعمال داخل المصانع مع الأخذ في الاعتبار مراعاة حقوق العمال وعدم الإضرار بهم، بالإضافة إلى استيفاء الاشتراطات البيئية، مشيرًا إلى ضرورة مواكبة التطور الصناعي والتكنولوجي بهدف زيادة الإنتاج وجودته ورفع القدرة التنافسية.

و “ الوطن المصرى ” بدورها تعلن دعمها الكامل للخطوات الإصلاحية التى يقوم بها وزير قطاع الأعمال العام خالد بدوى وأنها ستفتح خلال الأيام المقبلة ملفات شركات قطاع الأعمال العام التى خسرت المليارات واتخذت من عمال شركاتها كبش فداء فراحت تستغنى عن مئات العمال بحجة ترشيد النفقات فى الوقت الذى يحصل فيه أعضاء مجالس إدارات على عشرات الآلاف سنويا بدلات ومكافآت وحضور جلسات

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: