بحضور وزيرة الهجرة.. انطلاق فعاليات ختام الملتقى الأول لشباب مصر الدارسين بالخارج

الوطن المصري – آلاء شوقي

انطلقت فعاليات ختام الملتقى الأول لشباب مصر الدارسين بالخارج الذي تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وذلك بحضور السيدة وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، والوفد الشبابي من الطلاب المصريين الدارسين بالخارج المشاركين في الملتقى والمتواجدين في مصر حاليًا.

وفي إطار الحرص الدائم من وزارة الهجرة على مد جسور التواصل بين شباب مصر في الخارج ووطنهم الأم، كانت الوزارة قد أطلقت في يونيو الماضي أول برنامج تقدمه الدولة للشباب المصري الدارسين في الخارج تحت عنوان “مبادرة شباب الدارسين بالخارج”؛ من أجل تعزيز صلتهم بالوطن وللاستفادة من المهارات والعلوم التي اكتسبوها، وكانت النواة في الزيارة التي أجرتها السيدة وزيرة الهجرة -برفقة الوفد الشبابي- إلى الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب.

وفي أواخر أغسطس الماضي، بدأت وزارة الهجرة في تنظيم عدة زيارات هامة ومحورية لوفد شباب الدارسين بالخارج سواء لمؤسسات دينية وحكومية أو مواقع عسكرية أو أماكن سياحية.

فقد التقى الوفد بشيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام أحمد الطيب، وكذلك بقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كما زار الوفد وزارة الري ووزارة الاتصالات والمجلس القومي للمرأة، وأيضًا متحف القوات الجوية وقصر البارون ومدينة الجلالة والجامعة الواقعة هناك، والمطار الحربي ومشروع روضة السيدة زينب وحي الأسمرات والعاصمة الإدارية الجديدة وقصر عابدين ومحمية وادي دجلة ومنطقة آثار سقارة ومدينة الإنتاج الإعلامي، وقد شملت تلك الزيارات جلسات حوارية حول قضايا مختلفة وجولات تفقدية وترفيهية والتقاط صور تذكارية.

وبالإضافة إلى ذلك، تم توفير فرص تدريب للطلاب الدارسين بالخارج في عدد من الوزارات وخلال فترة إجازاتهم في مصر، من بينها وزارات الهجرة والتخطيط والبيئة والشباب والرياضة، وهذا بهدف أن يتعرفوا عن قرب على بيئة العمل في مصر وعلى فرص العمل المتاحة بها في كافة المجالات المناسبة لتخصصاتهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: