بالمستندات : وزيرة الهجرة تضرب بالقانون عرض الحائط وتتعامل مع كيانات باطلة

بالمستندات : وزيرة الهجرة تضرب بالقانون عرض الحائط وتتعامل مع كيانات باطلة

مستشارو السوء أشعلوا فتيل الأزمة بين المصريين بالخارج والحكومة

 

خاص – بوابة الوطن المصري

تابعت ” الوطن المصري” خلال الأيام القليلة الماضية حالة الغليان التي تنتاب العديد من المهتمين بشئون المصريين بالخارج بسبب تصرفات غير مسئولة ، واستغلال تصريحات لمسئولين لإصباغ شرعية علي تصرفات غير شرعية ، حيث تابعت الجريدة حالة السخط والغليان التي عمت عدد من الجاليات المصرية بالخارج بعد اصرار السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج علي التعامل مع كيانات تم صدور قرارات وزارية رسمية بحل مجالس اداراتها ، ولم يصدر حكما قضائيا أو قرارا وزاريا بالغاء قرار وزارة التضامن ، وللأسف نفاجأ بالوزيرة تجتمع مع بعض من أعضاء مجالس تلك الاتحادات وتناقش معهم المشاكل التي تعاني منها الجاليات المصرية بالخارج .

1 قرار عزل مجلس ادارة الاتحاد

 ولنبدأ الحكاية  من البداية .. فمنذ أن صدر قرار من وزير التضامن الاجتماعي الدكتور علي المصيلحي في 13 فبراير 2010 بعزل مجلس ادارة اتحاد المصريين بالخارج وتعيين مفوض لادارة الإتحاد ، واستغل مجلس الادارة الباطل قيام ثورة 25 يناير وتجاهل قرار عزله ، واستمر في موقعه يمارس مهام عمله بالمخالفة للقانون والقرارات الوزارية ، حيث أن الاتحاد العام للمصريين بالخارج ما هو الا جمعية أهلية تتبع وزارة التضامن الإجتماعي ولا يجوز لهذا الإتحاد فتح فروع له خارج حدود مصر حتي لا يفلت من الرقابة علي أنشطته ، وعلي الرغم من الملاحظات الكثيرة علي أداء هذا الإتحاد الا أن بعض المقربين للوزيرة نبيلة نقلوا اليها بيانات بعضها غير صحيح واستغلوا أنها لا تعلم كثيرا عما كان يحدث من تلك الكيانات باعتبارها قادمة من وزارة الخارجية وفرضوا عليها التعامل مع أشخاص بعينهم .

وللأسف فوجئت الجاليات المصرية بالخارج بإعلان الوزيرة أن الإتحاد العام للمصريين بالخارج هو الممثل الوحيد للمصريين بالخارج بالرغم من أن هذا الكيان لا يضم في عضويته الا بضع مئات فقط من أصل 8 ملايين مغترب وأن هذا الكيان بحكم القانون لا يمثل الا أعضائه فقط ولا يمكن أن يتحدث باسم ملايين المصريين العاملين والمقيمين بالخارج .

وتسابق البعض لاستغلال حالة القرب الفجائي من الوزيرة ليرسل رسالة للجميع أنه المسئول عن المصريين بالخارج رغم عدم تمتعه بأي صفة رسمية مستغلا حالة الهياج التي أصابت الكثير من المصريين بأوروبا نتيجة مواقف سلبية وسوء تنظيم مؤتمر الجيل الثاني والثالث للمغتربين ،

ويبدو أن الوزيرة استشعرت حرج موقفها وعدم دقة ما وصلها من معلومات حول شئون المصريين بالخارج فقامت بتأجيل زيارتها للمملكة العربية السعودية لحين اشعار آخر .

و” بوابة الوطن المصريستواصل النشر في هذا الملف الذي يخص أكثر من 8 ملايين مصري لاستجلاء الحقيقة وتدعو كل من لديه أية معلومات عن نشاط الاتحادات والكيانات التي تتحدث باسم المصريين بالخارج أن ترسلها لإدارة الجريدة ، مع حفظ حق كل من طاله النشر بالرد علي كل أو بعض ما نشر باعتبار أننا لا نتبني رأي أي طرف من الأطراف .

( في الجزء الثاني نتناول قصة أرض أحمد عرابي .. انتظرونا )

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: