بالمستندات رجال أعمال مصريين ضحية مشروع جزر العالم .. فتش عن المطور

عقود شراء الفيلات والوحدات السكنية فى جلسات سرية

الوطن المصرى – محمد الجزار

قبل أن يسدل الستار على عام كورونا ( 2020 ) نعرض لقضية فساد عقارى كبرى عابرة للحدود ، سقط ضحيتها رجال أعمال مصريين وإماراتيين وعرب  ، ولاحديث في دبي إلا عن مشروع جزر العالم.. الذي يقع علي بعد ٤كيلو مترات من ساحل دبي ، هذا المشروع الذي جاء به مستثمر أجنبي إلي دبي واستثمر٢١٢مليون درهم وتم تجميد 50مليون عند محاولة المطورالعقاري إيداعها بأحد البنوك ووجود مستثمرين كبار من العرب والمصريين ومن خلال مطور نمساوي.. يبيع الفيلات العائمة والوحدات مقابل ٥ ملايين درهم إماراتي وتصل الي ١٢مليون والتعاقد يتم من خلال شراء فيلات في عرض البحر أو وحدات سكنية ومنها ما حدث مع رجل أعمال اماراتي ..ا.ج..هو وصديقه اللذان قاما بشراء فيلا عائمة في المانيا ودفعا مليون و ٣٠٠ الف درهم دفعة أولي بنسبة٢٠% .

والمثير للدهشة أن صفقات البيع والشراء تكون سرية بين الشركة والمشترين.

 وبعد مرور سنوات  لم يكتمل المشروع ، الأمر الذي دفع الحاجزين إلى رفع دعاوى قضائية ضد الشركة التي كانت تخدع المشترين علي طريقة عائد ايجار ثابت ، بأن الشركة سوف تؤجر منهم الوحدات والفيلات إلي السائحين من خلال شركات سياحة في أوروبا.. وما زاد الطين بلة أن نموذج الفيلات العائمة التي صممتها الشركة لصيد الضحايا غرق أحدهم بالقرب من برج العرب بالإمارات العربية ، وسقط الثاني بالبحر أثناء نقله والثالث مازال موجودا بعد أن تم تثبيته بأكياس من الرمل .

وتستمر المفاجآت ولا أحد يدري كيف دفع العرب والمصريين كل هذه الملايين في مشروع وهمي واكتشف الذين اشتروا في المشروع أيضا أن معظم المشترين لم يتم تسجيلهم في حساب الضمان وأن من تم تسجيله لم تودع كافة المبالغ التي دفعها في حساب الضمان..المشروع المسجل برقم١٨٤٢ ويحمل اسم ذاهارت اوف يورب2رقم الأرض 163عدد الوحدات1197وقام المطور بتحصيل مبلغ206,517,406مليون درهم اماراتي من المشترين..تم ايداع مبلغ12,900,382مليون درهم فقط..كما اكتشف المشترين أن المطور العقاري قام ببناء جزء كبير من المشروع بدون ترخيص من الجهات المختصة وتمت مخالفته عدة مرات..كما لم يتم فحص المباني..ولا توجد جهة استشارية مسئولة عن الإشراف علي  المشروع بل مكتب استشاري مملوك له من الباطن..وهوالأمر الذي جعل الشركات التي تعاقد معها المطورعن طريق شركات المقاولات الخاصة لتنفيذ المشروع تقيم دعاوي ضده لعدم الحصول علي المستحقات .

والأغرب أن المطور كان يقوم بالإعلان عن مواعيد تسليم المشروع والوحدات..رغم عدم توصيل المرافق من مياه وكهرباء..كما اكتشف المشاهير الذين اشتروا الوهم عدم وجود فريق عمل هندسي مؤهل لتنفيذ هذا المشروع وان المهندسين الموجودين ليس لديهم خبرة كافية وجميعهم يعملون لدي المطور رغم أن المشروع داخل البحر..وبدأت المشاكل بالبحث عن الشركة المنفذة  .. وتعددت التساؤلات عن الخبرات وسابقة الأعمال والشركة المتخصصة التي تقوم بأعمال العزل داخل البحر والضمانات المقدمة لسلامة الإنشاءات .. ومن هو صاحب الشركة..والمفاجاة كانت توقف مكتب استشاري هندسي كبير عن استكمال المشروع وإرساله خطاب إخلاء مسئولية للجهات المختصة عن أي أعمال هندسية بالمشروع..وكشفت هذه المشاكل عن علامات استفهام حول مشاركة مستثمرين عرب كبار دفعوا ملايين في مشروع وهمي تأخر تسليمه أكثر من عامين بجانب العديد من القضايا المقامة ضد الشركة من قبل مقاولين من الباطن وعدد من المشترين ..والأغرب كيف قامت الشركة بالبناء قبل استكمال التراخيص ورغم كل هذه المخالفات فإن أعمال البناء استمرت دون المعايير المطلوبة للبناء داخل البحر .

( الوطن المصرى ) : هذا ما توافر لدينا من معلومات وبيانات عرضناها كما وردت إلينا دون أن نوجه اتهاماً لأحد ، فلسنا جهة إتهام ، ولعدم تمكن الجريدة من سماع الطرف الآخر وهو المستثمر الأجنبي صاحب الشركة الذي لا نعلم هويته ولا جنسيته ، فإننا وكعادتنا دائما ونحن نطرح مثل تلك القضايا ، نعطى الفرصة كاملة للطرف الثانى فى القضية للرد على ما نشر استجلاءا للحقائق الكاملة حول هذا المشروع ، ولكل طرف حق الرد ونلتزم بنشره فى إطار توضيح الحقيقة التى نسعى إليها .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: