بالصور والخرائط .. جيولوجى يكشف حقيقة بدء أثيوبيا إجراءات الملء الثانى لسد النهضة

الوطن المصرى – فاطمة بدوى

بعد تناثر أخبار حول بدء أثيوبيا إجراءات الملء الثانى لسد النهضة  ، أكد أستاذ الجيولوجيا وخبير المياه المصري، عباس شراقي، في تصريحات صحفية أن إثيوبيا لم ترفع مستوى الممر الأوسط لـ”سد النهضة”.

وأضاف الخبير: “تم يوم أمس تداول صور من موقع “سد النهضة” فسرها البعض على أنه رفع للممر الأوسط بمقدار 10 أمتار، وآخرون يقولون أربعة أمتار.. والحقيقة والمفاجأة أنه ولا مترا واحدا زيادة، بناء على هذه الصورة في 27 مايو 2021″.

وتابع قائلا: “ربما انخدع البعض بتغير اللون الغامق قليلا في الجزء العلوي من الممر ، وفسروه على أنه جزء جديد، رغم أنه موجود منذ فتح البوابتين”، مشيرا إلى أنه قد يكون نتيجة لرمي الخرسانة على مراحل في مارس من العام الماضي.

وأوضح أن إثيوبيا فتحت أول بوابة لتصريف المياه يوم 14 أبريل 2021 ثم تلتها البوابة الأخرى بعد ثلاثة أيام، مبينا أن أول صورة وثقت توقف تدفق المياه من أعلى الممر الأوسط ظهرت يوم 18 أبريل 2021.

وصرح عباس شراقي أن مستوى الممر الأوسط يبلغ 560 مترا فوق سطح البحر، وهو يعلو المستوى العلوي لفتحتي تصريف المياه بحوالي 10 أمتار، وهو الارتفاع نفسه في الصورتين.

وأكد الخبير عدم تغير منسوب الممر الأوسط وثبات حجم بحيرة السد بين 14 أبريل 2021 قبل فتح البوابتين، وآخر صورة في 24 مايو 2021.

وأفاد بأن الشرح الذي قدمه هو وصف للواقع الفعلي والعملي في “سد النهضة” حتى 27 مايو الجاري، مؤكدا أنه عند حصول أي تقدم لن يستطيع أحد إخفاءه.

وقال في السياق: “لو كان هناك إنجاز حقيقي لتم تصويره وإعلانه بواسطة رئيس الوزراء الإثيوبي شخصيا، كما حدث عند فتح البوابتين، أو من وزير المياه والري، وسوف يفعلان ذلك في حالة حدوث أي تقدم في التعلية”.

هذا، وذكر الخبير المصري أن الإنجاز في وضع الخرسانة بطيء وبالتالي التخزين الثاني مهدد بأن لا يتم، مضيفا: “إذا تم فمن المتوقع أن يكون أقل من 10 أمتار بدلا من 30 مترا، وبالتالي تخزين أقل من خمسة مليارات متر مكعب، بدلا من 13.5 مليار متر مكعب، كما كان مقررا”.

وتابع قائلا: “بالنسبة لمصر والسودان، الأهم من تخفيض التخزين الثاني أو إلغائه هو الوصول إلى اتفاق بقواعد الملء والتشغيل، ومنها خفض سعة الخزان القصوى في يونيو القادم.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: