بالصور من شرم الشيخ .. شباب مصر واليونان وقبرص “إيد واحدة”

تدشين مجموعة عمل من شباب مصري ويوناني وقبرصي لدعم الروابط المشتركة

السفيرة نبيلة مكرم: “إحياء الجذور” يجمع أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين واليونانيين والقبارصة

المفوض الرئاسي لشئون القبارصة المغتربين: اليونانيون والقبارصة يعتبرون مصر وطنهم الثاني

كتب – خالد المصرى

التقت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج،  والسيد فوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، والسيدة صوفيا زخراكي نائب وزير التعليم والشباب والأوقاف اليوناني، بحضور ديميتريس أفراموبولوس المفوض الأوروبي السابق لشؤون الهجرة واللجوء، اليوم  الأحد، مجموعة من شباب المصريين بالخارج، وشباب من دولتي اليونان وقبرص، وذلك على هامش مشاركتهم في منتدى شباب العالم والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي بمدينة شرم الشيخ في  الفترة من ١٤ إلى ١٧ ديسمبر.

وشاركت السفيرة نبيلة مكرم في مائدة مستديرة مع الشباب الدول الثلاثة، في تأكيد على رسالة المنتدى نقل التعاون الثلاثي إلى الشباب من الأجيال الجديدة تماشيا مع محاور منتدى شباب العالم التي تحتفي بالثراء المتنوع للجذور المكونة للشخصية المصرية، وقدمت شرحا بكل المراحل والنتائج المهمة لمبادرة “إحياء الجذور” المصرية اليونانية القبرصية، والتي يجب نقل ثمارها في صورة تآخ وتعاون يجمع أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين واليونانيين والقبارصة، مشيدة بالإرث الثقافي المشترك والتاريخ العظيم الذي يجمع البلاد الثلاثة.

وأكدت وزيرة الهجرة على دور الشباب الذي يقيم بالخارج ومنهم شخصيات مؤثرة بحكم موقعها الفني أو الأكاديمي، ويتابعه مئات الآلاف على صفحات شخصية أو مواقع عامة، مما يعد نافذة مهمة لنقل واستعراض الواقع الفعلي للتعاون والتاريخ والحضارة المصرية العظيمة والتي تحتضن جذور متنوعة وتقيم جسور التعاون الإقليمي مع الدول الأصدقاء، مشيرة إلى أن: “المنتدى وفر فرصة للتواصل المباشر بين المسئولين والشباب في الدول الثلاث من أبناء الجيل الثاني والثالث الذي نعتمد عليهم كسفراء لنا في الخارج”.

من جهته، رحب السيد فوتيس فوتيو بالحضور الرائع من الشباب معبرا عن اعتزازه بالتواجد على أرض مصر التي يعتبرها اليونانيين والقبارصة وطن ثاني لهم، مشيدًا بتنظيم المنتدى وخلقه مساحة للتعاون وتبادل الأفكار ليس فقط بين متخذي القرار، ولكن أيضا مع الشباب الذي سيبني المستقبل.

وأكد المفوض الرئاسي القبرصي على الاجتماع الثلاثي القادم في اليونان والذي سيناقش التعاون في المرحلة الرابعة من مبادرة “إحياء الجذور” التي أطلقها رؤساء مصر واليونان وقبرص.

من ناحيتها، عبرت السيدة صوفيا عن حماسها لسماع الأفكار من شباب الدول الثلاثة ليرسموا معا طريق البناء على فاعليات التعاون الثلاثية التي تتعدد ملفاتها الأمنية والاقتصادية وبين الجاليات أيضا، مشيدة بما وجدته من ثراء المناقشات في ورش عمل منتدى شباب العالم وكونه فرصة عظيمة للالتقاء والبناء على جذور الحضارات المشتركة.

وفتحت السفيرة نبيلة مكرم باب الحوار مع الشباب المشارك في ورشة العمل، حيث قدموا اقتراحات مثمرة تركزت معظمها في:

– تفعيل منصة إلكترونية لشباب الثلاث دول لتبادل الأفكار والمعلومات.

– بحث إمكانية عمل منح تعليمية لشباب الثلاث دول.

– بحث إمكانية تسهيل اجراءات السفر بين الثلاث دول.

– العمل على إقامة منتدى خاص بشباب مصر وقبرص واليونان.

– إنشاء حاضنات ريادة أعمال لتكثيف التعاون بين الشباب صغار رجال الأعمال.

– العمل على إضافة جزء في المناهج التعليمية لصغار السن بالثلاث دول عن الحضارة والجذور المشتركة.

– إقامة عمل فني يظهر الروابط الفنية والثقافية المشتركة في البلاد الثلاثة.

وفي ختام اللقاء، أعلنت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عن تدشين مجموعة عمل من الشباب الحاضرين للمنتدى، للإعداد لخطة عمل مشتركة تتضمن مزيدًا من الفاعليات تزيد من الروابط المشتركة للدول الثلاثة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: