بالصور..العناية الإلهية تنقذ عشرات الأطفال من الموت في انهيار كنيسة العذراء

الوطن المصري – كامل فهمي

انقذت العناية الإلهية عشرات الأطفال من الموت بعد انهيار كنيسة بسوهاج.

كانت البوابة الرئيسية لكنيسة العذراء مريم والأنبا بلامون بنجع الدير بمركز العسيرات، جنوبي سوهاج، قد انهارت اليوم بسبب تهالكها وقدمها ، ولم يسفر الانهيار عن وقوع ضحايا او اصابات .

ووفق رواية شهود عيان فإن عددا كبيرا من الأطفال كانوا موجودين بالقرب من بوابة الكنيسة، لكن لحظة الانهيار كانوا قد ابتعدوا عن البوابة، لتنقذهم العناية الإلهية.

وقال الأنبا مينا، راعي كنيسة العذراء مريم والأنبا بلامون، أن تاريخ الدير يرجع للقرن الثالث الميلادي، وعلى أنقاض الدير الذي تهدم، تم بناء كنيسة العذراء مريم والأنبا بلامون، ويرجع تاريخ بناء المنيسة إلى 100 عام.

وأضاف أن البوابة الرئيسية لمقر الدير، الذي يضم الكنيسة ومقابر مقامة علي مساحة 16 قيراطا، انهارت اليوم بسبب قدمها وتهالكها، موضحا أن سور الدير بالكامل يحتاج إلى إعادة بناء بسبب تصدعه، لافتا إلى أنه تم تقديم طلب بإعادة بناء السور منذ عامين ولم تتم الموافقه على الطلب حتى الآن.

وطالب راعي الكنيسة، المسؤولين بمجلس مدينة المنشأة بالموافقة على الطلب لإعادة بناء السور من جديد لأنه بالكامل معرض للانهيار.

قال سمير عزيز، مدرس، يقيم بذات الناحية أن سور الكنيسة متهالك ويحتاج إلى إعادة بناء، ويمثل خطورة على حياة المواطنين، مؤكدا أن انهيار السور كان متوقعا في أي لحظة، لافتا إلى أن الأهالي في المنطقة تقدموا بطلب إلى مجلس مدينة المنشأة الموافقة علي إعادة بناء السور، لكن الموافقة لم تتم علي الرغم من مرور عامين علي تقديمها.

وأكد عزيز، أنه كانت ستحدث كارثة اليوم بسبب وجود عدد  كبير من الأطفال بالقرب من البوابة التي انهارت كما أن جنازة كان مقرر دفنها اليوم، ولو حدث الانهيار أثناء تواجد المرافقين لكانت ستحدث كارثة محققه، مناشد المسؤولين بسرعة الاستجابة إلتى الطلب المقدمة والموافقة على بناء السور.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: