بالتواريخ.. الاعتداءات الأكثر دموية في تركيا منذ 25 عامًا

انفجار ميدان تقسيم

انفجار ميدان تقسيم

نشرت وكالة فرانس برس، تايم لاين بالتواريخ يرصد أهم الاعتداءات التي شهدتها تركيا منذ العام 1982:

– 19 مارس 2016: مقتل أربعة أشخاص وإصابة 12 آخرين في تفجير انتحاري استهدف شارع الاستقلال، أشهر منطقة تسوق في إسطنبول.

– 13 مارس 2016: مقتل 34 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في تفجير سيارة مفخخة بالقرب من ساحة كيزيلاي الرئيسية في أنقرة.

– 17 فبراير 2016: مقتل 29 شخصا في تفجير سيارة مفخخة استهدفت الجيش التركي في أنقرة. أعلنت مجموعة تطلق على نفسها “صقور حرية كردستان” مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن السلطات التركية تقول إن أكراد سوريين مرتبطين بالتفجير.

– 12 يناير 2016: مقتل 11 سائحا ألمانيا وإصابة 16 آخرين بجروح في تفجير انتحاري نفذه سوري في منطقة سلطان أحمد السياحية وسط إسطنبول.

– 10 أكتوبر 2015: مقتل 103 أشخاص وإصابة أكثر من 500 في تفجيرين انتحاريين أمام محطة أنقرة المركزية خلال تجمع مؤيد للأكراد. وهذا الهجوم الأكثر دموية على الأراضي التركية نسبته السلطات إلى تنظيم “داعش”.

– يوليو 2015: اعتداء في سوروتش قرب الحدود السورية، يسفر عن 34 قتيلا ونحو مئة جريح بين ناشطي القضية الكردية. ونسبته السلطات إلى تنظيم “داعش”.

– 11 مايو 2013: اعتداء مزدوج يسفر عن 52 قتيلا في ريحانلي (أو الريحانية)، المدينة الكبيرة في جنوب تركيا قرب الحدود السورية.

– 11 فبراير 2013: اعتداء على مركز جيفلجوزي الحدودي (جنوب شرق) يسفر عن 17 قتيلا.

– 27 يوليو 2008: اعتداءان بالقنابل يسفران عن 17 قتيلا و115 جريحا في إسطنبول. السلطات تتهم حزب العمال الكردستاني.

– 12 سبتمبر 2006: انفجار قنبلة قرب موقف للحافلات في وسط مدينة دياربكر (جنوب شرق) يسفر عن مقتل 10 أشخاص منهم سبعة أطفال. ونفى المتمردون الأكراد أي ضلوع في الانفجار.

– 15 و20 نوفمبر 2003: أربعة اعتداءات انتحارية بسيارات مفخخة في إسطنبول على كنيسين وعلى القنصلية البريطانية وبنك “إتش.إس.بي.سي” البريطاني، أسفرت عن 63 قتيلا، منهم القنصل البريطاني العام، ومئات المصابين. وأعلنت خلية تركية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن تلك الاعتداءات.

– 13 مارس 1999: 12 قتيلا في اعتداء بقنابل حارقة على مركز تجاري في إسطنبول أعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عنه ثم ما لبث أن نفاها.

– 25 ديسمبر 1991: إلقاء متفجرات وزجاجات حارقة على متجر كبير في الشطر الأوروبي من إسطنبول يوقع 17 قتيلا و23 جريحا. ونسبت العملية إلى حزب العمال الكردستاني، أبرز المجموعات الكردية المتمردة.

– 6 سبتمبر 1986: 22 قتيلا (بالإضافة إلى منفذي الهجوم الاثنين) في اعتداء على كنيس نيفي شالوم في إسطنبول. وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عنه.

– 7 أغسطس 1982: انفجار قنبلة تلاه إطلاق نار في مطار أنقرة أسفر عن 11 قتيلا و63 جريحا. وأعلن “الجيش السري لتحرير أرمينيا” مسؤوليته عن الهجوم.

أ ف ب

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: