باحثون يرجحون تسبب أنشطة النفط والغاز في الزلازل بـ«تكساس»

زلزال (أرشيفية)
رجح باحثون في الجيولوجيا، أن تكون أنشطة النفط والغاز سببًا في حوالي 90% من الزلازل التي شهدتها ولاية “تكساس” الأمريكية خلال الأربعين عاما الماضية.
وأظهرت الدراسة – حسبما أفادت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية اليوم الأربعاء – أن الزلازل أصبحت أكثر حدوثا مع تزايد نشاط حقول النفط في العقد الماضي.
وأوضح باحثون يقودهم كليف فروليتش وهو عالم جيولوجيا في جامعة تكساس، أن من بين 162 زلزالا أو أكثر شهدتها ولاية تكساس بين عامي 1975 و2015 كانت أنشطة النفط والغاز سببا في ربع الزلازل.
وأشارت الدراسة إلى أن أهم مواقع الصخر الزيتي في الولايات المتحدة ليست بمنأى عن خطر النشاط الزلزالي المتزايد.
ووجه الباحثون انتقادات للجنة السكك الحديدية في تكساس لأنها الهيئة المسؤولة عن الرقابة على إنتاج البترول في الولاية، وذلك بسبب بطئها في الاعتراف بحدوث الزلازل الناجمة عن أنشطة النفط والغاز.
أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: