انطلاق مهرجان “فوتوميد” للتصوير في منطقة المتوسط بلبنان

 

مهرجان “فوتوميد” لفن التصوير الفوتوغرافي – أرشيفية

انطلق مهرجان “فوتوميد” لفن التصوير الفوتوغرافي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، للسنة الثالثة على التوالي في  العاصمة  اللبنانية بيروت، وأقيمت احتفالات  لإلقاء التحية على الفن الفوتوغرافي بقدرته على تجسيد الواقع بجمالية تتخطى الرتابة.

ويقدم المهرجان لهواة التصوير والنقاد اكتشاف المواهب الجديدة، وأيضًا الغوص في الأروقة الافتراضية التي ينسجها بعض المصورين العالميين والمحليين داخل حدود صورهم، وهي أيضًا منصة لإدراك القواسم المشتركة التي تجمع سكان المنطقة، حسب ما أفادت رويترز.

وتعرض الصور المشاركة في أماكن ثقافية وفنية متنوعة في العاصمة وذلك بغية خلق حركة ثقافية حقيقية تليق بالمهرجان الذي يسلط الضوء في نسخته الثالثة على الصور القادمة من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا ولبنان بشكل خاص.

ويسعى المهرجان لخلق منصة ثقافية موحدة تجمع بلدان البحر الأبيض المتوسط فتبرهن تاليا الصور المشاركة بأن عناصر عدة تجمع بلدان المنطقة وتعمل على ترويجها بأسلوب ثقافي في الوقت عينه.

ويتضمن المهرجان أيضا أعمالًا من فن الفيديو لعشرات الفنانين من منطقة البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى محاضرات تتمحور حول الفن الفوتوغرافي وورش عمل يديرها بعض المحترفين واضعين خبراتهم في تصرف الهواة.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: