«امتحانات الثانوية» و«تيران وصنافير» تتصدران كلمة «السيسي» في إفطار الأسرة المصرية

الرئيس السيسي
كتب – أحمد نديم
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم إفطار الأسرة المصرية الثاني خلال شهر رمضان الجاري بحضور المهندس شريف إسماعيل عدد من الوزراء وأعضاء مجلس النواب وأعضاء المجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية والقوي والرموز السياسية والحزبية والمجلس القومي للمرأة وممثلي مختلف المحافظات وقبائل سيناء والنوبة ومطروح وأسر شهداء القوات المسلحة والشرطة وكتاب الرأي وشباب الجامعات المصرية والكليات والعسكرية وممثلي الفلاحين والإعلاميين والفنانيين والرياضيين، وذوي الاحتياجات الخاصة ومسئولي عدد من المؤسسات الخيرية.
وتقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، في بداية كلمته أمام الحفل، باعتذار لأولياء أمور طلاب الثانوية العامة عن انتشار ظاهرة تسريب الامتحانات هذا العام، فضلا عن تأجيل بعض الامتحانات، معللا ذلك بضرورة توفير تكافؤ الفرص بين الطلاب.
وتعهد الرئيس السيسي، خلال كلمته منذ قليل خلال حفل إفطار الأسرة المصرية، بعدم تكرار ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي مرة أخرى العام المقبل.
وأكد السيسي، ضرورة وجود حل ومناقشة الأمر مع المجلس الاستشاري التخصصي التابع لرئاسة الجمهورية، واعدًا المصريين بأن الثانوية العامة لن تكون موضع توتر  وأن تسريب الامتحانات لن يتكرر العام المقبل.
وأشار الرئيس، إلى أن إعادة امتحانات الثانوية لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين جميع الطلاب.
وعلق الرئيس على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وقال الرئيس فى كلمته فى الإفطار الثانى للأسرة المصرية هذا العام بأحد فنادق القاهرة إننا حريصون على دولة المؤسسات، دولة تحترم كل مؤسساتها، ولا تعليق على أحكام القضاء.
 وأضاف:”أنا بطلب من الحكومة مزيد من الايضاح للناس، والإعلام يغطى الأسانيد التى حكمت المحكمة على أساسها، وتابع الرئيس:”لا يليق إن حد يفكر إن احنا ممكن نفرط كده.. لا لا.. إحنا نطلع الأسانيد إللى تؤكد عشان تعرفوا فقط”.
 ووجه الرئيس كل التقدير للشعب المصرى وحرصه على أرضه، مضيفا:”مطلوب إن احنا هذا الأمر يتم شرحه أكثر من الأول.. انتوا أمنتونى على مصر.. ومعندناش حاجة نخبيها.. إللى عندنا هنقوله”.
وبمناسبة ثورة 30 يونيو طالب السيسي المصريين بالحيطة والحذر خلال الأيام القادمة، كما طالب أجهزة الدولة ووسائل الإعلام بعدم ترك الفرصة لأحد للنيل من مصر، مؤكدًا أن المصريين يجب أن يحافظوا علي وطنهم ضد أي تهديدات.
وأكد الرئيس أن ثورة 30 يونيو أثبتت أن الشعب المصري، لا يمكن أن يُفرض عليه شيء لايريده، كما أن الشعب إذا أراد شيئًا ما لابد أن يحقق إرادته.
وقال الرئيس، خلال كلمته بالإفطار الثانى للأسرة المصرية هذا العام: “محدش أبدا يقدر يفرض على المصريين شىء مش عايزينه، الشعب دا عنده إرادة مش حاكمة.. لا إرادة قاهرة”.
 ووجه حديثه لأجهزة الدولة كلها خصوصا الحكومة ووزارتى الدفاع والداخلية ووسائل الإعلام، متخلوش حد ينال من مصر لأن مصر تستحق إننا نحافظ على سلامة شعبها ونخلى بالنا من اليومين الجايين دول أكتر.. واختتم الرئيس قائلا: “تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر”.
حضر حفل الإفطار الثاني للأسرة المصرية عدد كبير من رؤساء الأحزاب والقيادات السياسية، وعدد من مشاهير الفن والرياضة وفلاحين وشيوخ قبائل وأعضاء مجلس النواب .
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: