النيابة توجه الاتهام لفرنسي من أصول مغربية بالتخطيط لعمل إرهابي

أرشيفية

أرشيفية

وجهت النيابة في فرنسا، اليوم الأحد، إلى فرنسي من أصول مغربية يدعى يوسف الطواجر، تهمة تشكيل عصابة إجرامية لتنفيذ عمل إرهابي.

وكانت الشرطة الفرنسية قد اعتقلت الطواجر ( 28 عاما) يوم الأربعاء الماضي، بالإضافة إلى رجلين آخرين وإمراة في باريس للاشتباه في سعيهم لشن هجوم بقلب العاصمة الفرنسية، وذلك قبل أن تقرر إخلاء سبيل الآخرين.

وأوضح مصدر قضائي فرنسي أن طبيعة المخططات التي كان يعد لها المشتبه به ما زالت مجهولة، مشيرا في الوقت ذاته إلى توافر عدد من العناصر تؤكد نواياه.

يشار إلى أن المشتبه به مصنف لدى أجهزة الأمن كشخص متشدد وصدر ضده حكم بالسجن خمسة أعوام في مارس 2014 بعد عامين من اعتقاله، وهو يحاول مغادرة فرنسا إلى سوريا، وأطلق سراحه في أكتوبر 2015، ثم خضع للإقامة الجبرية منذ اعتداءات 13 نوفمبر العام الماضي.

كان وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قد صرح بأن المحققين يسعون لمعرفة ما إذا كان المشتبه به يخطط لارتكاب أعمال عنف، أو إذا كان على صلة بعناصر من تنظيم “داعش” في سوريا.

ولم تعثر الإدارة العامة للأمن الداخلي في فرنسا عن أسلحة خلال المداهمات التي قامت بها يوم الأربعاء الماضي بباريس ومنطقة “سين سان دوني” بالضاحية الشمالية للعاصمة، والتي أسفرت عن اعتقال المشتبه به يوسف الطواجر وشركائه المفترضين.

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: