الجزار المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها يمثل جريمته فى الهرم

جزار يقتل زوجته في الهرم

الوطن المصري – طارق عبدلله

 

اصطحب فريق من النيابة العامة بجنوب الجيزة الجزار المتهم بقتل زوجته وتقطيع جثتها فى الهرم ووضع الجثة داخل فريزر فى منزل بالهرم، إلى مسرح الجريمة، وأجرى معاينة تصويرية لكيفية ارتكابها.

وتبين من خلال المعاينة التى أجرها المتهم بصحبة النيابة، أنه سدد عدة طعنات نافذة لزوجته بعد مشادة بينهما بسبب خلافات زوجية، بعدها قام بتقطيع الجثمان لعدة أجزاء ووضعه داخل أكياس بلاستيكية، وحفظه داخل “فريزر” المنزل، حتى لا تتعفن وتنبعث منه روائح كريهة تفضح جريمته، لحين التفكير فى خطة للتخلص من الجثة.

واعترف الجزار المتهم بقتل زوجته في الهرم، بالاتهامات المسندة إليه من قبل النيابة العامة بجنوب الجيزة، وقال المتهم، إنه يرتبط بصلة قرابة مع المجني عليها، حيث إنها من أبناء عمومته، وأنه تزوجها منذ عدة سنوات، زواجًا تقليديًا بعدها بدأت تدب الخلافات بينهما، التي لم تكن تنتهي، حتى وصل الحال بها أن قررت مقاضاته أمام محكمة الأسرة للحصول على حق تمكين من مسكن الزوجية ونفقة.

وتابع المتهم، أنه بعد علمه برفع دعوى قضائية ضده، بدأ في محاولة الإصلاح بينه وبين زوجته، وسمح له العودة إلى المنزل مرة أخرى، بعدما كان رافضًا ذلك من قبل، وبدأت الأمور تسير بشكل طبيعي بينهما إلى أن اكتشف أنها لم تتنازل عن الدعاوى القضائية التي رفعتها ضده، رغم جلسات الصلح التي عقدوها، وكتابته “قائمة منقولات” جديدة، وهو ما جعله يجن جنونه.

وأضاف المتهم في التحقيقات، أنه حدثت مشاجرة عنيفة بينه وبين زوجته يوم ارتكابه الجريمة، دفعته لاستلال سكين والانقضاض عليها وضربها حتى لقت مصرعها، بعدها قام بمحاولة إخفاء أثار الجريمة، ووضع بقايا جثمانها في ثلاجة لحوم يحتفظ بها داخل المنزل، حتى لا تخرج رائحة عفن منها وتفضح أمره، تمهيدًا للتفكير فى خطة للتخلص من الجثمان، دون أن يشعر به أحد.

وكشفت تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، أن المجنى عليها كانت قد أقامت دعوى قضائية خاصة بتمكينها من مسكن الزوجية، بعد خلافات بينهما، واعتقد الزوج أنها تنازلت عن القضية، بعد توقيعه على قائمة جديدة بالمنقولات، إلا أنه اكتشف أن القضية ما زالت تنظر بالمحكمة، بالإضافة إلى خلافات أخرى بينهما دفعته لارتكاب الجريمة.

واستمع رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، لأقوال أسرة المجنى عليها، حيث أكدوا أن خلافات تجمع بين المجنى عليها وزوجها “جزار”، وأنه عقب غلق هاتفها توجه والدها إلى الشقة للاطمئنان عليها، واكتشف صدور رائحة كريهة من داخل ثلاجة، وفوجئ بجثتها مقطعة لأشلاء داخلها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: