النقل النظيف والسندات الخضراء وترشيد الطاقة.. أهم رسائل الرئيس في قمة المناخ

كتب خالد المصري

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ إن مصادر الطاقة المتجددة 20% من مزيج الطاقة من مصر، مؤكدا على أنه يتم العمل حاليا على وصولها إلى 42 % بحلول عام 2035.

وأضاف الرئيس السيسى أن مصر بادرت باتخاذ خطوات جادة لتطبيق نموذج تنموى مستدام يأتى تغير المناخ فى القلب منه، مشيرا إلى أن المشروعات الخضراء الممولة حكوميا وصلت إلى 50% بحلول عام 2025 و بنسبة 100 % بحلول عام 2030.

وقال الرئيس السيسى خلال قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ أن مصر تعمل على ترشيد دعم الطاقة، بالإضافة إلى التحول للنقل النظيف من خلال التوسع فى شبكات المترو والقطارات والسيارات الكهربائية وتجهيز البنية التحتية اللازمة بالإضافة إلى إنشاء المدن الذكية وتنفيذ مشروعات ترشيد المياه كمشروع تبطين الترع.

وخلال كلمة الرئيس فى القمة أكد أن مصر أصدرت مؤخرًا الطرح الأول للسندات الخضراء بقيمة 750 مليون دولار لتمويل هذه المشروعات الخضراء، مشيرًا إلى أن مصر انتهت من إعداد استراتيجية وطنية لتغير المناخ لعام 2050 والتي ستفتح المجال أمام مساهمة مصر المحددة وطنيًا.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ، أن مصر تدعو لمنح أفريقيا معاملة خاصة بالنظر إلى حجم التحديات التي تواجهها، مشيرا إلى ضرورة التزام الدول بتعهداتها لصالح البلدان النامية.

وقال الرئيس السيسى إن يوم 8 نوفمبر الجارى سيشهد بداية طرح الحلول العملية اللازمة للتكيف مع تأثيرات المناخ ومعالجة الخسائر والأضرار، أما يوم 10 نوفمبر، تناقش القمة التحول العالمي إلى تحقيق الاعتماد على وسائل مواصلات بصفر انبعاثات ملوثة للبيئة، مؤكدا أن الدول النامية تحتاج لدعم مادي لمواجهة التغير المناخي، لافتا إلى أن العمل في مواجهة التغير المناخي أمر لا يحتمل التأجيل.

وتابع السيسي قائلا: “مصر تعمل على التحول إلى النقل النظيف وفق إجراءات عدة”، و”تمثل مصادر الطاقة المتجددة نحو 20 % من مزيج الطاقة ونعلم عى وصولها لـ 42 % بحلول عام 2035 بالتزامن مع ترشيد دعم الطاقة”.وأكمل السيسي قائلا: “تعمل مصر على التحول للنقل النظيف والتوسع في شبكات المترو والقطارات والسيارات الكهربائية وتجهيز البنية التحتية اللازمة”.

وأشار السيسى إلى أن مصر تعي كافة التحديات التي تواجه الدول النامية بسبب تغير المناخ ، والعمل في مواجهة تغير المناخ أمر حتمي لا يحتمل التأجيل.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته أمام قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ، إن القارة الإفريقية تواجه التبعات الأكثر سلبية لظاهرة المناخ وما يترتب عليها من آثار اقتصادية واجتماعية وأمنية وسياسية.

وأضاف الرئيس السيسي، في كلمة له خلال الدورة الـ 26 لقمة الأمم المتحدة حول تغير المناخ فى جلاسجو مساء اليوم الاثنين، إن مصر انتهت من إعداد الاستراتيجية 2050 التي ستعمل على المساعدة للتعافي من أثار جائحة كورونا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: