النقض تمد أجل الحكم على 64 طاعنًا «إخوانيًا» في «أحداث الأزبكية» لـ9 مارس

أرشيفية

أرشيفية

قررت محكمة النقض، مد أجل الحكم  في  طعن 64 متهمًا من أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي، لجلسة 9 مارس ، على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة جنايات القاهرة في 30 سبتمبر 2014م، والتي تقضي بمعاقبة 58 متهمًا بالسجن المشدد لمدة15 سنة.

كما قضت بمعاقبة 5 آخرين بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والزامهم جميعًا بدفع غرامة قدرها  20 ألف جنيه،  مع وضعهم تحت المراقبة  لمدة 5 سنوات، وذلك في أحداث  العنف والشغب التي وقعت في ذكرى احتفالات 6 أكتوبر، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، والتي وقعت بمنطقة الأزبكية.

وصدر القرار برئاسة المستشار أحمد عبد القوي أيوب، وعضوية المستشارين أبو بكر البسيوني، ومحسن البكري، وإبراهيم عوض، ومحمد يحيى، وعلي سليمان، وياسر كرام، ومحمود إبراهيم، وبسكرتارية وائل أحمد، ومحمد سامي.

 وكانت النيابة العامة،  قد أسندت للمتهمين، في القضية رقم 10325 لسنة 2013 جنايات الأزبكية، ارتكابهم لجرائم :” القتل العمد، الشروع في القتل العمد، التجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح، محاولة اقتحام ميدان التحرير، والتعدي على المواطنين به، والتأثير على سلطات الدولة”.

كما أسندت للمتهمين، تهم :” الاعتداء على الأشخاص، إتلاف الممتلكات العامة، ومقاومة السلطات”.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهمين خربوا سور المترو، ومبنى جريدة الجمهورية، كما قاوموا بالقوة ضباط وأفراد الشرطة المكلفين بحماية قسم الأزبكية، وقاموا بتعطيل وسائل النقل العامة والخاصة بشارعي الجلاء ورمسيس، بالإضافة إلى إتلافهم لسيارات الشرطة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: