المهندس طارق بهاء

المهندس طارق بهاء الرئيس التنفيذي لـ “منصات للإستثمار العقاري” لـ (الوطن المصري) : التمويلات البنكية تمنح الشركات العقارية قوة إضافية

(بوديا تاور) أول برج ذكي تكنولوجي بالعاصمة الإدارية الجديدة
نسعى لخلق قصص نجاح لمشروعاتنا في وقت قليل وانجازها بشكل مختلف
لدينا محفظة أراضي جيدة في مناطق مختلفة
الحكومة لا تنافس الشركات العقارية الخاصة.. لكل منهما شرائح مختلفة من العملاء
الأقساط الطويلة تمثل ضغطا كبيراً على أي شركة خاصة في التحصيل

حوار أجراه / خالد عبد الحميد

لم يكن حديثنا معه بالشيء اليسير، فقد استلزم الأمر قبل إجراء الحوار معه أن نذاكر هذه الشخصية جيداً حتى يكون الحوار ثرياً بالمعلومات.
المهندس طارق بهاء الرئيس التنفيذي لشركة (منصات) للإستثمار العقاري.. خبرة كبيرة في قطاع العقارات استفادت منها شركات عقارية مصرية وعربية.
شارك في ادارة العديد من شركات التطوير العقاري في مصر والسعودية، إلا أنه وبعد سنوات من الغربة، قرر العودة لوطنه مصر وخوض تجربة جديدة مع شركة عقارية واعده هي “منصات للإستثمار العقاري”
وعنه قال المهندس أحمد أمين مسعود، رئيس مجلس ادارة “منصات للإستثمار العقاري” أن انضمام المهندس طارق بهاء كرئيس تنفيذي للشركة يهدف إلى تحقيق نجاحات مستدامة عبر جميع قطاعات سواء التجارية أو التنفيذية أو المالية وأيضاً التشغيلية.
بالإضافة إلى وضع إستراتيجيات وخطط طويلة الأمد تسهم في تحقيق التوسعات التي تسعى الشركة إلى تنفيذها من مشروعات جديدة ومميزة.
مشيراً إلى أن المهندس طارق بهاء يمتلك خبرة متراكمة تقارب 26 عاماً في قطاع العقارات المصري والأفريقي والخليجي، وقد شغل مناصب هامة بشركات محلية ودولية تعد من أبرز شركات التطوير العقاري في مصر وافريقيا والخليج.
مقدمة كان لابد منها قبل إجراء الحوار التالي:
في البداية أكد المهندس طارق بهاء أن شركة منصات للاستثمار العقاري، تأسست على يد مجموعة من أعضاء مجلس إدارة جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى ذوي الخبرة في مجال التصميمات العالمية وتنفيذ المشروعات العقارية الكبرى داخل وخارج مصر.
مضيفاً أن الشركة أنشأت في مارس 2021 برأسمال حوالي 200 مليون جنيه.
وأوضح أن أول مشروع للشركة هو بوديا تاور بالعاصمة الإدارية الجديدة وهو أول برج ذكي تكنولوجي موفر للطاقة بمنطقة الأبراج بالعاصمة الإدارية؛ التي يتم إنشاءها على محور بن زايد، ويضم البرج مختلف أنواع الوحدات التجارية والإدارية والطبية بالتصميمات العصرية المبهرة، والإطلالات الفريدة على النهر الأخضر، ومزود بوحدات ذات مساحات متنوعة وخدمات وامتيازات تتناسب مع المفاهيم التكنولوجية الذكية الحديثة.
وأضاف: أول مشروع لنا في العاصمة الادارية (تجارى وطبي وادارى) لأننا اخترنا في الحقيقة موقع مميز وأجرينا دراسة سوق ووجدنا أن أنسب اختيار أن يكون المشروع تجارى ادارى طبي والموقع يطل على النهر الأخضر ومسجد مصر وهو بلا شك موقعاً مميزاً.
مشيراً إلى أن مشروع العاصمة الإدارية باستثمارات حوالي 2.5 مليار جنيه وهو عبارة عن أرضي و25 دور و 3 بدروم ـ والمشروع سيتم الانتهاء منه خلال أربع سنوات.
وأن شريحة كبيرة من المبيعات لعاملين بالخارج حيث ان فرق العملة كان له دور مهم في إقبالهم على الشراء خاصة المصريين المقيمين بدول الخليج.
واستطرد المهندس طارق بهاء الرئيس التنفيذي “منصات للإستثمار العقاري” في حديثه مع (الوطن المصري) قائلاً: لن نتوقف عند حد مشروع العاصمة الإدارية، بل إننا سنعلن قريباً عن مشروعات جديده في شرق وغرب القاهرة.
وأضاف أن ما حدث في العاصمة الادارية من تمهيد طرق وكباري وبنية تحتية على أعلى مستوى ساهم في توجه الشركات العقارية بقوة نحو العاصمة الجديدة، وتقريبا بلغ عدد المطورين الآن في العاصمة اكثر من 400 مطور عقاري لم يمكن باستطاعتهم العمل لولا وجود بنية تحتية قوية.
مشيراً إلى أن الإقبال على السكنى في العاصمة الإدارية ما زال ضعيفاً لحد ما وأنه يتوقع تغير هذا الأمر بنهاية العام القادم والتوسع بعدها في المشروعات السكنية خاصة بعد قرار انتقال جزء كبير من موظفى الحكومة للعمل بالعاصمة الإدارية الجديدة

رئيس التحرير يحاور الرئيس التنفيذي لشركة منصات

وعن سرعة إنجاز المشروعات العقارية مقارنة بما كان يتم من قبل؟
قال المهندس طارق بهاء: الآن أصبحت الدولة أسرع من القطاع الخاص في تجهيز المناطق وتوفير البيئة المناسبة لعمل شركات التطوير العقاري وانجاز مشروعاتها بيسر وهذا يعطى صورة ايجابية بصفة عامة وطمأنينة للعميل.
وحول دخول الحكومة ممثلة في وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية حلبة المنافسة مع شركات القطاع الخاص وما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على هذه الشركات؟ أكد بهاء: لا أعتقد أن دخول الحكومة في قطاع العقارات يمكن أن يؤثر بالسلب على شركات التطوير العقاري لأن لكل منهما فئة مستهدفة من العملاء، وأن الالتقاء بينهما يكون في منطقة ضيقة جداً، فكل منهما يخاطب شريحة مختلفة عن الآخر، وفي النهاية تكون المنافسة في صالح العميل من حيث تحسن السوق وضبط الأسعار ورفع جودة المنتج والتنافسية وجميعهم يصب في مصلحة العميل.
موضحاً أن السوق العقاري ضخم، وبه عدد كبير من الشركات ولا يمكن أن نقول إن الحكومة تنافس الشركات الخاصة فكما قلنا لكل منهما شرائح مستهدفة مختلفة عن الآخر
موضحاً أن منصات تسعى لخلق قصص نجاح في السوق العقاري المصري بشكل مختلف عن طريق فرق عمل متميزة تتمتع بخبرات كبيرة، موضحا أن منصات تمتلك محفظة أراضي جيدة في مناطق مختلفة.
وعن استفادة شركة منصات من قروض البنوك لسرعة إنجاز مشروعاتها أكد الرئيس التنفيذي للشركة : لم نحصل حتى الآن على قروض من البنوك ونعتمد فقط على أموال المساهمين واقساط العملاء.
مشيراً إلى أن دخول البنوك موضوع إيجابي لأنه يعد بمثابة شهادة ثقة وجدارة على وضع الشركة القانوني وتمنحها قوة اضافية.
وقال أن الأقساط الطويلة تمثل ضغطا كبيراً على أي شركة خاصة في التحصيل.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: