nhrarefurb herrick obdi scott-sedona loco-seek liner hartley jimsbdrom skipping luxeon nwautosoffshore labway pmdg pass sofotex welds genelec recent-factory downtownenfocus gulf solar nicole raytheonhottest suite-qtec cphv-site softwarecode gdgt-jobjet spyfualap movie netopia sedansizotope lola yukon wahu class gigabit-voter sedan

السعودية تخطط لزراعة 600 مليون شجرة بحلول 2030

الوطن المصري – ناريمان خالد

كشف الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد بن عبدلله العبدالقادر، أن المركز عقد شراكات مع القطاعات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث؛ لزراعة 600 مليون شجرة بحلول عام 2030، وذلك ضمن مبادرة المركز الطموحة لزراعة 10 مليارات شجرة.

وأفاد العبدالقادر خلال مشاركته في جلسة نقاش بعنوان ” تشجير الصحراء: تنمية الغطاء النباتي بالاعتماد على التكنولوجيا ” ضمن منتدى مبادرة السعودية الخضراء المقام في مدينة شرم الشيخ بمصر أن المركز أطلق مشروع “جينوم الأشجار المحلية” الذي يهدف لدراسة الخصائص الوراثية للنباتات والأشجار المحلية، والاستعانة بها في مواجهة الجفاف، كما أنه بدأ بالاستعانة بالتكنولوجيا خاصة في إطار جمع مياه الأمطار ونثر البذور باستخدام طائرات دون طيار.

وأشار العبد القادر إلى أن الحفاظ على النظم البيئية القائمة والموارد الطبيعية هو خطوة مهمة وأساسية ضمن مشروع تشجير المملكة، وقال “نحن نعمل باهتمام في هذا الإطار، ونحرص على الاستفادة من التجارب المختلفة للدول”.

وأوضح مدير مركز “الغطاء النباتي” أن مشروع زراعة 10 مليارات شجرة هو أحد أكبر المشروعات حول العالم، وسيكون له أثر هائل في تخفيض انبعاثات الكربون بشكل طبيعي، ويحتاج إلى عمل وثيق مع المجتمعات المحلية وجميع شرائح المجتمع لذا يقوم المركز بالتنسيق بشكل كبير مع القطاعات العامة والخاصة والقطاع الثالث، وخاصة الجهات المهتمة بالطبيعة والزراعة والتشجير، ويجري معهم نقاشات وأبحاثاً، بل ويكلف عدداً منها بمشاريع تشجير متكاملة.

ورأى العبدالقادر أن التجاوب المجتمعي في المملكة مع مبادرة زراعة 10 مليارات شجرة كبير جدا، وهو ما اتضح خلال حملة “لنجعلها خضراء” التي أطلقها مركز الغطاء النباتي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث، حيث شارك فيه 70 ألف متطوع وفر لهم المركز التدريب والدعم والمساعدة، ودربهم على القيام بمختلف الأدوار في عمليات التشجير مثل: نثر البذور وحماية البيئة ورعاية المشاتل.

وحول رؤيته لمستقبل مبادرة السعودية الخضراء خلال العشرين عاماً المقبلة قال العبدالقادر “نرى الآن زخماً كبيراً، ونتوقع أن يزيد في المستقبل، فنحن لدينا فرصة كبيرة لتحسين الغطاء النباتي في المملكة والحفاظ عليه، وهو ما سيكون له انعكاس كبير على جودة الحياة، ودعم الاقتصاد عبر السياحة البيئية أو جذب المستثمرين بعد التوسع في إنشاء المتنزهات، وسيجعل جميع من يعيشون في المملكة أقرب للطبيعة وأكثر ارتباطاً بها”.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: