الملايين يزحفون نحو الصناديق فى اليوم الثانى لإنتخابات الرئاسة.. والفيوم عريس الصعيد

 

 

 

الوطن المصرى – ناريمان خالد

واصلت جموع الشعب المصرى لليوم الثانى على التوالى الإدلاء بأصواتها فى انتخابات الرئاسة المصرية 2018 وبدا اليوم الثانى أفضل بكثير من سابقه حيث كان عدد كبير من المصريين ينتظرون مرور اليوم الأول ثم ينزلون بكثافة خلال اليومين المتبقيين كعادتهم دائما فى أى استحقاق انتخابى  ، وقد دخلت أمس الثلاثاء محافظة الفيوم المربع الذهبى باعتبارها أحد أكبر المحافظات تصويتا فى اليوم الثانى من الإنتخابات بعد تدافع أهالى الفيوم نحو صناديق الإنتخابات فى مشهد رائع ووطنى مشرف ، بينما استمرت محافظة القاهرة فى صدارة الترتيب لليوم الثانى على التوالى تلتها محافظة الجيزة ثم الشرقية .

ومن المتوقع أن يشهد اليوم الثالث والأخير من الأيام المحددة للتصويت فى الإنتخابات الرئاسية إقبالا شديدا ومكثفا من الناخبين وربما يمتد التصويت لما بعد المواعيد المححدة رسميا الى ما بعد التاسعة مساءا .

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أعلنت عن إغلاق جميع اللجان الانتخابية بعد انتهاء اليوم الثانى للتصويت فى الانتخابات الرئاسية لعام 2018 فى تمام التاسعة مساءً.

واتبع رؤساء اللجان الفرعية الإجراءات الختامية لليوم الثانى، والمحددة من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، وهى أنه لا يجوز غلق اللجنة الفرعية قبل التاسعة مساءً حتى لو لم يكن هناك ناخبون داخل جمعية الانتخاب، وكذلك غلق فتحة الصندوق الخاصة بوضع بطاقات إبداء الرأى بداخله، واثبات رقم القفل البلاستيكى المسلسل بمحضر إجراءات اللجنة الفرعية، ويسمح لمندوبى المرشحين والمتابعين بتسجيل الرقم المسلسل للقفل البلاستيكى.

 يذكر أن انتخابات رئاسة الجمهورية بدأت أمس الإثنين، وتستمر حتى غدٍ الأربعاء، حيث شهدت إقبالا كثيفا مع فتح اللجان صباح أمس، وامتدت طوابير الناخبين أمام اللجان لمسافات طويلة وسط فرحة وسعادة من المواطنين، وتحول الماراثون الانتخابى إلى كرنفال احتفالى.

ويبلغ عدد من لهم حق التصويت بجميع أرجاء الجمهورية 59 مليونا و78 ألفًا و138 ناخبا يصوتون فى 13 ألفا و706 لجان فرعية تمثلها 367 لجنة عامة، بإشراف 18 ألف قاض تقريبا يعاونهم 110 آلاف موظف .

وأكدت أن اللجان الإنتخابية شهدت إقبالا كبيرا فى اليوم الثانى رغم حالة الجو المتقلبة والذى شهد برق ورعد وأمطار على مناطق متفرقة من الجمهورية .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: