“المصرية للاتصالات” تتعاون مع “إريكسون” لتحديث بوابتها الدولية بأحدث التقنيات

حامد: لا نتوقف عن التطوير والتحديث لتلبية متطلبات عملائنا وتطلعاتهم المستقبلية

كتب – خالد المصري

وقعت اليوم الشركة المصرية للاتصالات اتفاقية تعاون مع شركة “إريكسون” لتحديث بوابتها الدولية باستخدام أحدث التقنيات، وذلك بما يساهم في تحسين جودة خدماتها ويحقق تطلعات الشركة نحو تطوير الشبكة الأساسية وتلبية متطلبات عملائها المستقبلية. وقع الاتفاقية كلا من المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، وفادي فرعون، رئيس إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وبموجب هذه الاتفاقية تقوم شركة “إريكسون” بتحديث البوابة الدولية للشركة المصرية للاتصالات اعتمادًا على أحدث التقنيات لديها، بما يعزز من جودة خدمات الثابت والمحمول التي تقدمها المصرية للاتصالات، ويخفض التكلفة الإجمالية للملكية، ويوفر إمكانية النشر لوظائف الشبكة الافتراضية بسرعة وكفاءة بما يمهد الطريق لإطلاق نماذج أعمال وخدمات مؤسسية جديدة.

بالإضافة إلى ذلك، ومع دخول المصرية للاتصالات لعالم “إنترنت الأشياء” ستتيح شركة “إريكسون“ تراخيص البرمجيات ضيقة النطاق والمعززة بتكنولوجيا إنترنت الأشياء للمصرية للاتصالات، ومن المتوقع أن يبدأ تنفيذ هذا المشروع بنهاية عام 2020 في محافظتي القاهرة والإسكندرية باعتبارهما مركزين دوليين رئيسيين للشركة المصرية للاتصالات.

وتعليقًا على الاتفاقية صرح المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات قائلاً: “يشهد سوق الاتصالات تطورات متسارعة، تتزايد معها متطلبات عملائنا وتطلعاتهم، لذلك فإننا لا نتوقف عن عمليات التطوير والتحديث التي تضمن حصول عملائنا على أفضل خدمات الاتصالات الممكنة” مضيفُا “سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركائنا في “إريكسون” بما يمتلكونه من خبره واسعة في مجال البوابات الدولية، والتي ستساهم بلا شك في دعم المصرية للاتصالات لتطوير وتعزيز خدماتها”

وقال فادي فرعون، رئيس إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا: “يسعدنا أن تتاح لنا فرصة العمل جنبًا إلى جنب مع شركائنا في المصرية للاتصالات. إن هذه الشراكة تؤكد على ريادتنا التكنولوجية في مجال البوابات الدولية، كما أن الثقة التي توليها المصرية للاتصالات لنا من أجل تشغيل شبكتها وتنفيذ الإجراءات التحويلية ودفع عجلة النمو المستدام هو أمر يشجعنا على تلبية بل وتجاوز طموحاتنا المشتركة. إن التحول الرقمي يحدث في كافة أرجاء صناعة الاتصالات، ولهذا فإننا نتطلع إلى مساعدة المصرية للاتصالات في تعزيز عروض الخدمات المدارة وقدرات الأتمتة”.

تعود العلاقة بين شركتي إريكسون والمصرية للاتصالات إلى عام 1897 عندما تم إطلاق أول مكالمة هاتفية من مدينة الإسكندرية. ومنذ ذلك الحين تكتسب هذه الشراكة المزيد من القوة يومًا بعد يوم، وقد ساهمت شركة إريكسون في تزويد المصرية للاتصالات بخدمات الصوت والبيانات لشبكة المحمول بعد إطلاقها في عام 2017.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: