البنك المركزي

«المركزي» : 109 تريليون جنيه قيمة المدفوعات المنفذة بين البنوك على نظام التسوية اللحظية

كتب – خالد عبد الحميد

كشف البنك المركزي المصري، عن وصول قيمة المدفوعات المنفذة بين البنوك بالعملة المحلية على نظام التسوية اللحظية 109.012 تريليون جنيه خلال الفترة من بداية يناير إلى نوفمبر 2022 لنحو 2.602 مليون عملية.

وأوضح البنك المركزي المصري، في أحدث تقرير له، عبر موقعه الرسمي، اليوم الأحد، أن عدد العمليات خلال شهر نوفمبر 246.033 ألف عملية بقيمة 11.253 تريليون جنيه،وسجلت في شهر أغسطس 229.531 ألف عملية بقيمة 12.807 تريليون جنيه، وسجلت 204.417 ألف عملية بقيمة 7.919 تريليون جنيه خلال يوليو.

وأضاف التقرير أن عدد العمليات بلغ خلال يناير 242.552 ألف عملية بقيمة 7.440 تريليون جنيه، وفي شهر فبراير سجلت 229.684 ألف عملية بقيمة 6.927 تريليون.

وبلغت قيمة عمليات التسويات اللحظية للبنوك خلال شهر مارس 11.144 تريليون  جنيه لعدد 287.481 ألف عملية، و9.968 تريليون جنيه لنحو 227.955 ألف عملية في أبريل، و7.518 تريليون جنيه لعدد 218.661 ألف عملية خلال مايو.

كما سجلت المعاملات خلال شهر يونيو فقط 240.950 ألف عملية بقيمة 9.182 تريليون جنيه.

ويستخدم نظام التسوية اللحظية (RTGS) في تسوية أوامر الدفع عالية الأهمية، كبيرة القيمة والتي تتم داخل نطاق الدولة، وعادة ما يعد نظام الدفع الأهم داخل أي دولة، وعليه؛ فإنه يعرف بأنه ضمن أنظمة الدفع ذات الأهمية النظامية وذلك نظرا لتأثيرها الممتد إلى العديد من الأنظمة الأخرى.

كما يعدّ (RTGS) نظام دفع ذا أهمية نظامية؛ لأنه يعمل من خلاله عمليات كبيرة الحجم والأهمية لدرجة أن المخاطر المحيطة بالنظام كفيلة للتأثير سلبا على الاقتصاد ككل، وكذلك فإن الحد من تلك المخاطر يؤثر إيجابا على كفاءة تداول السيولة النقدية داخل الاقتصاد ككل.

وبدأ البنك المركزي المصري العمل بنظام التسوية اللحظية اعتبارا من يوم 15 مارس 2009، وتم تصميم نظام التسوية اللحظية في مصر وفقا لأحدث المفاهيم والنظريات الاقتصادية للمدفوعات كبيرة القيمة، مدعومة بأفضل التقنيات التكنولوجية.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: