المتحدث العسكرى : الأخبار المغلوطة والإشاعات المغرضة هدفها التشكيك فى الدولة المصرية وقواتها المسلحة

 

 

الوطن المصرى – خالدعبدالحميد

 

أكد العقيد أح / تامر الرفاعى المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة أن القوات المسلحة وأفرعها الرئيسية قادرة على تأمين الأهداف الحيوية والإستراتيجية للدولة المصرية وحماية مصالحنا الإقتصادية فى البحر المتوسط ، مشيراً إلى أن العملية تهدف إلى تعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود الخارجية وإحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة على كافة الإتجاهات الإستراتيجية ومجابهة عملية التسلل والتهريب للأسلحة والمخدرات التى تهدد أمن وإستقرار الجبهة الداخلية .

وناشد الرفاعى خلال وقائع المؤتمر الصحفى الذى نظمته إدارة الشئون المعنوية بالمركز الإعلامى للقوات المسلحة بحضور ممثلى وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وكالات الأنباء الأجنبية تحرى الدقة فى تناول أى موضوعات تخص العمليات فى سيناء والرجوع إلى المصادر الرسمية قبل نشر أى موضوعات بذات الشأن ، مشيراً إلى الأخبار والتقارير المغلوطة والإشاعات المغرضة التى يتم تداولها للتشويه والتشكيك فى الدولة المصرية وقواتها المسلحة .

وأشار إلى إجمالى النتائج المتحصل عليها حتى اليوم السادس منذ بدء العملية الشاملة (سيناء 2018) على كافة الإتجاهات الإستراتيجية والتى أسفرت عن تدمير (137) هدف بواسطة القوات الجوية ، والقضاء على (53) فرد تكفيرى ، والقبض على (5) فرد تكفيرى وعدد (680) فرد ما بين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً أو مشتبه بهم فى دعم العناصر التكفيرية ويتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم ، كذلك تدمير (378) وكر ومخزن للعناصر الإرهابية تستخدمها للإختباء وتخزين الإحتياجات الإدارية والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد التى تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة تضمنت إحدى الأوكار مركز إعلامى يستخدمة العناصر التكفيرية .

وإكتشاف وتدمير (177) عبوة ناسفة و(1500) كجم من مادة C4 وكمية من مادة TNT، إكتشاف وتدمير وضبط (57) عربة دفع رباعى وعدد (88) دراجة نارية خاصة العناصر التكفيرية ، وإكتشاف وتدمير (3) فتحة نفق بواسطة قوات حرس الحدود والمهندسين العسكريين على الشريط الحدودى بشمال سيناء ، بالتوازى مع ملاحقة العناصر العاملة فى مجال زراعة وتهريب المواد المخدرة وقد تم تدمير (35) مزرعة لنبات البانجو وضبط حوالى (8,3) طن من المواد المخدرة ومليون و 200 ألف قرص مخدر .

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: