اللواء ملاح أ .ح محمد هارون لـ ” الوطن المصرى” : مسرح عمليات أكتوبر 73 يختلف عن سيناء 2018

 

 

لدينا القدرة على إنهاء الإرهاب فى سيناء بوسائل أخرى بجانب القوة المسلحة

الجيش يواجه عدو جبان فى الحرب على الإرهاب

اشتركت بالتخطيط والإشراف والتنفيذ لبانورما حرب أكتوبر لتخليد بطولات الجيش

مصر لن تتقدم خطوة بدون إنتاج .. وأدعو الشباب لزيارة متحف القوات الجوية

 

أجرى الحوار – خالدعبدالحميد

 

نصر أكتوبر وتحرير تراب مصر كان وسيظل الفرحة التى كلما تذكرناها شعرنا بالفخر والعزة والكرامة ، وذكرى تحرير سيناء تتزامن هذا العام بعمليات بطولية يسطرها أبناء القوات المسلحة على أرض الفيروز وهم يواجهون الإرهاب فى أبشع صوره .

جند مصر الذين أثبتوا للعالم قدرتهم على الردع والإنتصار فى 73 هم الذين يبهرون العالم الآن وهم يواجهون بصدورهم الإرهاب نيابة عن العالم الذى فشل فى مواجهته .

اليوم ونحن نحتفل بالذكرى الـ 36 لتحرير سيناء نلتقى مع أحد قادة حرب التحرير ونسر من نسور الجو المصريين الذين كانت لهم اليد الطولى على أرض سيناء طوال المعركة وحتى النصر فمنعوا طائرات العدو من القيام بطلعة واحدة بالقرب من قناة السويس .

التقينا لواء ملاح أ ح محمد هارون أحد أبطال حرب العبور الذى خصنا بالحوار التالى :

اسمى اللواء ملاح أركان حرب محمد هارون – الدفعة 20 طيران .. تخرجت من الكلية الجوية فى يونيه 67 .. وخضت حرب الإستنزاف ثم حرب أكتوبر 73 و كنت وقتها قائد سرب.

البداية  من 6 يونيه 67  حيث بدأنا مرحلة الصمود ثم الدفاع النشط ثم مرحلة الإعداد لحرب 73 .. الفترة الأولى حتى منتصف عام 70 تكبدنا فيها خسائر كبيرة جدا فى الدفاع الجوى والقوات الجوية ولذلك بادر الرئيس جمال عبد الناصر بقبول مبادرة روجرز قبولا سياسيا حتى يعطى الفرصة للقوات الجوية والدفاع الجوى لاستكمال تجهيزاتهم ورفع كفائتهم القتالية .

وأضاف اللواء هارون قائلا : اذا كانت معركة اكتوبر 73 قد حققت نصرا عسكريا كبيرا فإن القيادة المصرية حققت أيضا نصرا دبلوماسيا استعادت به حقها عن طريق التحكيم الدولى والذى يمثل امتدادا  لهذه المعركة.. بدأت عسكرية وانتهت سياسية .

وقال أن طبيعة مسرح الأحداث الأن تفرض على القوات المسلحة تغيير أساليب الاستخدام ،  ففى 73 كان مسرحنا صحراوى مكشوف عدو معروف له قدرات قتالية محسوبة ، أما فى العملية الشاملة سيناء 2018 فهى تواجه عدو جبان لا يتخذ من قواعد العمليات العسكرية المتعارف عليها سبيلا فى حربه.

 مسرح العمليات فى سيناء 2018 مختلف فهو مكتظ  بالسكان .. حرب مختلفة عن الحرب النظامية ، وبالرغم من التطور التكنولوجى من 50 عام فى المعدات والتجهيزات الا أن أسلوب القتال مختلف لذلك لا يمكن أن نقوم بعمل مقارنة بين 73 و18 ولكن نستطيع أن نؤكد أن ثبات الجندى المصرى بعزيمته وتضحياته هى التى كانت موجودة فى 73 ولم تختلف فى 18 .

وقال : لا يمكن الجزم بأن الإرهاب سينتهى ، ولكن يمكن القول الإرهاب سيتم تحجيمه وتقويد قدراته ، فالإرهاب تعانى منه كل دول العالم .. ولدينا القدرة على إنهاء الإرهاب بوسائل أخرى .

وأوضح اللواء ملاح محمد هارون قائلا : كان لى الشرف أن أشترك بالتخطيط والإشراف والتنفيذ لبانورما حرب أكتوبر عام 88  ، وكان هدفنا توثيق التاريخ للأجيال القادمة ، ونحتاج إلى الإهتمام بشبابنا الصغير وأن نبين له ما وصلت إليه قواتنا المسلحة وقدراتنا العسكرية ، فكان إنشاء البانوراما لتحقيق هذا الهدف وتخليد بطولات أبناء القوات المسلحة ومن خلال المتحف الجوى الحديث الذى ادعو  كل الشباب لزيارته لمزيد من الثقافة والإطلاع على ما وصلت إليه القوات الجوية المصرية

وأكد أن الشعب المصرى لابد أن يكون لديه إيمان بأن قدرات الجيش المصرى نابعة من قدرات الشعب ذاته باعتباره جزء من الشعب .

  وأقول للأجيال الشابة عليكم بالعمل ثم العمل ولا تنتظر عائدا ..  أعمل لبيتك كى تشعر بالأمان لك ولأولادك .

مصر لن تتقدم خطوة بدون إنتاج .. وأنا حزين عندما أجد بين كل محل ومحل محلات موبيلات .. لدينا ثقافات تحتاج الى تغيير والمسئول هو الكل .

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: