لواء أ ح محمد شعيشع

اللواء محمد يوسف شعيشع يكتب : يعيشون بيننا وليسوا منا

المصريون هم أبناء مصر اصولهم مصرية وقيمهم الأخلاقية ثابتة لا تتغير منذ فجر التاريخ هم أبناء وأحفاد المصريين القدماء من أسسوا أول دولة فى تاريخ البشرية والتى وحدها مينا سنة 3200 قبل الميلاد وظلت ثابتة منذ ذلك التاريخ وستظل الى يوم الدين فهى الباقية المستقرة السمراء الخصبة كما قال عنها قدماء المصريين انها مصر التى صنعت التاريخ وصنعها التاريخ
المصريون هم ابناء مصر منذ آلاف السنين وكانت دائما مستهدفة من الغزاة فكانت أطول مستعمرة فى التاريخ ولكن لم يبقى للغزاة فيها إلا قبورهم وبقيت مصر المصرية
كانت على مر التاريخ للغرباء مأوى ولكنها كانت المعدة الهاضمة لهم وبقيت مصر والمصريين
بيننا اليوم قلة قليلة ممن يدعون انهم مصريين والحقيقة انهم ليسوا منا هم من الغرباء الذين أتوا الى مصر عبر الزمن وكانت مصر لهم المعدة الهاضمة بينهم وبين المصريين الأصليين فجوة وهوة هم بعيدون كل البعد عن الكتلة الصلبة الحاكمة والمتحكمة من ابناء شعب مصر وهم الغالبية العظمى منه
المصرى الاصيل فى وجدانه أن ارضه هى عرضه ودونها حياته .

المصرى مرتبط بأرضه ولا يفرط فيها والمصرى غيور على أهله وناسه لا يقبل المهانه لهم .. المصرى فى ضميره وعقله الباطن موروث تاريخى لا يغيب عنه وهو فى مجمله القيم الأخلاقية والأعراف التى يتفق عليها كل المصريين والتقاليد التى يجتمعون عليها والثوابت التى لا يحيدون عنها فى تعاملاتهم الاجتماعية المصرى الأصيل لا يعرف الخيانة وان ظهر فى مصر فهو ليس مصريا .. المصرى لا يسئ لبلده بل يفخر بها ويعتز بمصريته واذا ظهر بينهم خائن فابحثوا عن اصوله فهو من الغرباء الذين استوطنوا بمصر .
المصرى محب لأهله وناسه ولا يسئ اليهم لا بالقول ولا بالفعل فهو يعتبرهم أهله ويصر على حمايتهم ولو كان الثمن حياته .
فى السنوات الأخيرة ظهرت شريحة ممن يدعون انهم مصريين وهم فى حقيقتهم ليسوا منا اساءوا لمصر وغدروا بأهلها وسرقوا أموالهم واعتدوا على ارواح نبلاء منهم وتعاونوا مع اعداء مصر فى الخارج .
تلك الفئة المدعية بمصريتها والتي ارتكبت العديد من الجرائم فى حق مصر ليست من أصول مصرية … إبحثوا عن اصولها. 
إرهابيون يسعون لقتل مصريين بدم بارد ليسوا من اصول مصرية .. من يسيئون الى مصر ويسعون للخراب ليسوا منا .. من يسيئون لمصر عبر الإعلام فى الداخل او الخارج ليسوا من اصول مصرية ابحثوا عن اصولهم .
هؤلاء الغرباء فقط يرتدون العباءة المصرية ولا ينتمون لمصر وأصولهم ليست مصرية وهم قلة قليلة
يبقى الشرفاء وتبقى النخبة وتبقى الغالبية العظمى من أبناء مصر (المصريون الأصلاء ) هم المدافعون عن كيان الدولة المصرية ويظل الغرباء الذين خانوا ولم يحملوا جميلا لمصر قلة فاشلة خائبة لا مكان لهم بيننا .
من نراهم ممن يدعون انهم فنانين او اعلاميين او اصحاب فكر دينى او ارهابيين يحملون السلاح ممن يسعون للتخريب هم غرباء وليسوا مصريين وليسوا منا
تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: