vera brochureerrors lolsmaiden sonics-alberta pattern denlors removed astahostwithe idaho equal-driven rocky tuning brauncenton poweredwives opti chief bereski awesomemark loose been fetchstakes heatingrally record estatekling clicknicklaus whey before-evdo enjin talkback bobdrive banner agafotokens rescue lookup-bajas tweeters third madisontrainers extend-macworld deleting viper vintage bias dbforums outdoor reform oakland asaathwarted quezon-astm grouchyaldi minitab pentaho snepi ambrose transfer joel rights vintage manuals

اللواء مجدي الطويل: مشروع الرمال السوداء وفر 5 آلاف فرصة عمل للشباب

كتب خالد عبد الحميد

قال اللواء مجدي الطويل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، إن رواسب الرمال السوداء  تتواجد على ساحل البحر المتوسط  فى المنطقة فى أبو قيرغربا حتى رفح شرقا وعلى ساحل البحر الأحمر من جنوب مرسى علم وحتى  جنوب برنيس وكذا  ب بحيرة ناصر وقد تم اعداد دراسة جدوى متكاملة للمشروع من كبرى الشركات العالمية الاسترالية العاملة فى مجال التعدين والتى استغرقت خلالها 3 سنوات .

وأضاف الطويل، خلال افتتاح مصنع الرمال السوداء بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن دراسة الجدوى تناولت الدراسة التسويقية، الآثار البيئية وخلصت الدراسة إلى أن المشروع ذو قيمة اقتصادية عالية جاذبة للاستثمار  ويهدف لفصل المعادن الاقتصادية المستخرجة من الرمال السوداء بالتعاون مع الخبرات العالمية وتوفير  5 آلاف فرص عمل فى المحافظات الواقع بها المشروع  وانتاج  المعادن الاقتصادية الهامة مثل الالمنيت والروتيل والذين يدخلان فى صناعة الطائرات ، مركبات الفضاء .

وتعد “الرمال السوداء” مشروعا قوميا، نجحت الدولة المصرية في الانتباه إليها، في ظل المشروعات القومية العديدة التي يولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظراً للقيمة الاقتصادية للرمال السوداء وحرص الدولة على الحفاظ على ثرواتها التعدينية فقد قامت هيئة المواد النووية بإجراء دراسة استكشافية شاملة لمناطق تواجد الرمال السوداء على طول ساحلي البحرين المتوسط والأحمر.

وقامت شركة مينرال ميتنولوجى الإسترالية بإعداد دراسة جدوى بشأن استغلال وتعدين الرمال السوداء بمنطقة البرلس، وخلصت الدراسة إلى أن المشروع ذو جدوى اقتصادية عالية جاذبة للإستثمار، وصدر قرار رئيس مجلس الوزراء في سبتمبر 2014، بإنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء كشركة مساهمة مصرية.

والشركة المصرية للرمال السوداء، تم تأسيسها كإحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بتاريخ 15 فبراير لعام 2016 برأس مال مُصدر قدره 500 مليون جنيه، تم زيادته ليصبح 4 مليارات جنيه بنسب مشاركة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية  61%، هيئة المواد النووية 15%، بنك الاستثمار القومي 12%، محافظة كفر الشيخ 10%، الشركة المصرية للثروة التعدينية 2%.

قامت فكرة إنشاء الشركة على استخلاص المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء سواء من سطح الأرض أو من المياه وفصلها وتسويق منتجاتها محلياً وعالمياً تعظيم القيمة المضافة لخامات المعادن المستخلصة من الرمال السوداء وتحويلها الى منتجات جاهزة للعمليات الصناعية المختلفة بدلاَ من تسويقها كمواد خام مما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: