جولة الوفود الدبلوماسية لمركز الإصلاح والتأهيل

اللواء أسامه الطويل لـ (الوطن المصرى) : زيارة الوفود الدبلوماسية لمركز التأهيل أبلغ رد على مروجى الشائعات  

مساعد وزير الداخلية الأسبق :

دعوة الوفود الدبلوماسية والحقوقية ووسائل الإعلام الأجنبية لزيارة مركز الإصلاح والتأهيل ( ضربة معلم )

 عقد جلسات المحاكمة داخل مركز الإصلاح يوفر التأمين والأموال وراحة المساجين

كتب – خالد عبد الحميد

أكد اللواء أسامه الطويل مساعد وزير الداخلية الأسبق ومدير أمن السويس الأسبق أن مركز الإصلاح والتأهيل بوادي النطرون،يعد مفخرة لمصر عامة ولوزارة الداخلية بصفة خاصة ، مشيراً إلى أن هذا المركز العالمى يرد على أرباب الشائعات الذين يروجون دائما إلى سوء حالة نزلاء السجون لتشويه ما يتم فى مصر من إنجازات ، وخيراً فعلت وزارة الداخلية بدعوة كافة وسائل الإعلام الأجنبية وكذا وفود عدد من البعثات الدبلوماسية وممثلى عدد من جمعيات ومجالس حقوق الإنسان لزيارة مركز الإصلاح والتأهيل بوادى النطرون ليشاهدوا على الطبيعة كيف يتم معاملة نزلاء السجون فى مصر وكيف تحترم مصر حقوق الإنسان ، وقد جاءت الزيارة برداً وسلاماً على مصر ، حيث أشادات الوفود الدبلوماسية والحقوقية الدولية ووسائل الإعلام الأجنبية بما شاهدوه من صرح إصلاحى وتأهيلى لا يوجد فى دول كبرى على مستوى العالم .

لواء أسامه الطويل

وأضاف اللواء أسامه الطويل فى تصريحاته الخاصة لـ “الوطن المصرى” أن بعض الوفود والزوار الأجانب التقوا مع عدد من النزلاء وسمعوا منهم كيف يتم معاملتهم داخل السجون ومركز الإصلاح والتأهيل والحرف التى يتم تدريبهم عليها حتى يخرج السجين إلى العالم بعد قضاء عقوبته سوياً مسلحاً بحرفة يستطيع أن يتكسب منها بالحلال مودعاً عالم الجريمة للأبد .

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق اللواء أسامه الطويل إلى عقد جلسة المحاكمات داخل مركز التأهيل كان قراراً صائباً مائة بالمائة حيث أنه يوفر تكاليف نقل السجناء من محبسهم إلى قاعة المحكمة والعودة ، وكذا توفير قوة التأمين وتفادى ما كانت تتعرض له مأموريات الترحيل من مخاطر فى التأمين وهروب السجناء فى بعض الأحيان ، وهو بلا شك حماية للمجتمع وتوفيراً لنفقات باهظة كان يتم إنفاقها على تأمين مأموريات الترحيل .

مركز الإصلاح والتأهيل

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: