اللحظات الأخيرة من حياة طالبة آداب جامعة الزقازيق

الوطن المصري – علاء سعد

اتشحت منطقة كفر الزقازيق البحري  بمدينة الزقازيق بالحزن بعد نبأ وفاة “عروس الجنة” دينا احمد عبدالوهاب ” الطالبة بالفرقة الثانية بكلية الأداب بعد خبر وفاتها داخل جامعة الزقازيق، حيث شيع المئات من أهالى  مدينة الزقازيق جثمان الفتاة إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة  بكفر الأشارة  .. فى السطور التالية نروى لكم تفاصيل دينا احمد عبدالوهاب وتفوقها الدراسي وسلوكها داخل جامعة الزقازيق

كانت «دينا» منذ طفولتها متفوقة في دراستها حتى تمكنت من إتمام المرحلة الابتدائية بنجاح والتحقت بالمرحلة الإعدادية بتفوق، وبعدها اتمت بالمرحلة الثانوية بتفوق حتي التحقت بكلية الأداب بجامعة الزقازيق كانت الفرحة تملأ عيون دينا في انتظار  التخرج من الجامعة.

وكأى فتاة كانت تحلم بإرتداء فستان الفرح عقب إتمام التعليم ولكن القدر منع دينا من فرحتها عند عودتها من  الجامعة ، شعرت بتعب وقتها قامت أسرتها بنقلها الي جامعة الزقازيق فأخبرهم الاطباء بأنها تعاني من إلتهاب في الزائدة الدودية تسدعي لإجراء جراحة وبالفعل دخلت “دينا”غرفة العمليات متمسكة بآمل العودة للحياة وبالفعل تم إجراء الجراحة بنجاح وبعدها تدهورت حالة “دينا” الصحية حتي لقيت ربها داخل مستشفيات جامعة الزقازيق.

وقتها  تعالى الصراخ داخل منزل الفتاة لما تتمتع به من خفة دم وسمعة طيبة بين اصدقائها بمنطقة كفر الزقازيق وجامعة الزقازيق.

وتحولت صفحات التواصل الاجتماعى إلى نعى الفتاة، حتي  جامعة الزقازيق، قامت بمواساة الطالبة عبر صفحات التواصل الإجتماعي.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: