الكونجرس الأمريكي يدرس مشروع تجنيد الفتيات في الجيش

أرشيفية
يدرس الكونجرس الأمريكي مشروع وزارة الدفاع “البنتاجون” بتجنيد الفتيات في القوات المسلحة بداية من عام 2018، ويأتي ذلك في إطار السعي وراء الحصول على خدمات جميع المواطنين الأمريكين في خدمة بلادهم في حالة الحرب.
وحسبما ذكرت صحيفة “الإندبندنت” أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” كانت قد رفعت الحظر المفروض على تجنيد النساء في القوات المسلحة، كما كانت قد أعلنت في عام 2015 أن جميع الوظائف العسكرية يجب أن تكون مفتوحة للمرأة، بما في ذلك الأدوار القتالية البرية.
وأقترح دنكان هنتر عضو الكونجرس الأميركي أن يكون تجنيد الفتيات ليس إجباريًا، بل يكون بحسب رغبة الفتاة التي إذا رغبت في تسجيل نفسها بالالتحاق بالجيش فعليها التقدم بذلك، أما إذا لم تكن راغبة بذلك فلن يكون الأمر ضروري.
وهاجم هنتر ذلك المشروع قائلًا: ” لا يجب إجراء تغييرات بالجملة على الطريقة الأمريكية بخصوص تجنيد الفتيات، متسائلًا : ” هل سيرتضي الشعب الأمريكي بناتهم وأخواتهم في الخطوط الأمامية للقتال”.
وبالنسبة للكثير من الأسر الأمريكية، يعد هذا القرار مثير للجدل، ويستحق من الكونجرس العديد من المناقشات القوية والشفافة أمام الشعب الأميركي.
 
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: