”الكهرباء والإسكان” يشهدان تحويل مجرى نهر روفيجى بتنزانيا لتنفيذ الأعمال بجسم السد الرئيسى 

الجزار

الوطن المصري – ناريمان خالد

غادر الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، منذ قليل  مطار القاهرة الدولي، متوجهين إلى دولة تنزانيا، لحضور احتفالية تحويل مجرى نهر روفيجى لتنفيذ الأعمال بجسم السد الرئيسى، بمشروع إنشاء سد ومحطة جيوليوس نيريرى لتوليد الطاقة الكهرومائية بقدرة 2115 ميجاوات، على نهر روفيجي، بمنخفض شتيجلرز جورج، بدولة تنزانيا، يرافقهما عدد من قيادات وزارة الإسكان، ومسئولو شركتى المقاولون العرب والسويدي إلكتريك.
وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يتابع سير العمل بالمشروع بشكل دورى، وذلك في إطار العلاقات المتميزة بين البلدين واهتمام مصر بالشأن الأفريقي، وبتنفيذ هذا المشروع الهام للشعب التنزاني، نظراً للدور المقرر للسد والمحطة في توفير الطاقة الكهربائية لدولة تنزانيا، ودفع معدلات التنمية بها.
وأشار وزير الإسكان، إلى أن مشروع إنشاء سد ومحطة جيوليوس نيريرى، يُنفذه تحالف شركتى “المقاولون العرب” و”السويدى إليكتريك” على نهر روفيجى بدولة تنزانيا، وتم توقيع العقد في ديسمبر ٢٠١٨، بحضور رئيس جمهورية تنزانيا الاتحادية، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، بقيمة 2.9 مليار دولار، في دار السلام بتنزانيا، لتنفيذ مشروع بناء سد، ومحطة توليد كهرومائية بقدرة 2115 ميجاوات، على نهر روفيجي بتنزانيا، بهدف توليد 6307 آلاف ميجاوات / ساعة سنوياً، تكفي استهلاك حوالي 17 مليون أسرة تنزانية، كما يتحكم السد في الفيضان لحماية البيئة المحيطة من مخاطر السيول والمستنقعات، ولتخزين حوالي 34 مليار م3 من المياه في بحيرة مُستحدثة بما يضمن توافر المياه بشكل دائم على مدار العام لأغراض الزراعة، والحفاظ على الحياة البرية المحيطة في واحدة من أكبر الغابات في قارة أفريقيا والعالم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: