«الكنيست» يحذر النواب العرب بعدم زيارة الحرم القدسي خلال شهر رمضان

رئيس الكنيست الإسرائيلي
هدد رئيس الكنيست الإسرائيلى، يولى إدليشتاين، النواب العرب بفرض عقوبات عليهم فى حال زيارتهم الحرم القدسى الشريف خلال شهر رمضان، بحجة أن هذه الزيارة تشكل خطرا على أمن إسرائيل وتصعد التوترات فى المدينة.
وأوضحت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية -على موقعها الإلكترونى- أن تهديد إدليشتاين هذا جاء ردًا على رسالة رسمية أرسلها رئيس كتلة “القائمة العربية المشتركة” مسعود غنايم يخبر فيها بأن النواب العرب سيدخلون المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، للصلاة وإقامة الشعائر الدينية.
وكتب رئيس الكنيست: “أود أن أذكرك بالقرار الذى أصدره المفتش العام للشرطة فى شهر أبريل الماضى، الذى يقضى بمنع دخول أعضاء الكنيست إلى المسجد الأقصى حتى إشعار آخر، لأن هذا الفعل قد يشكل خطرا على أمن الدولة ويصعد توتر الأجواء فى القدس”.
وهدد إدليشتاين بفرض عقوبات على النواب الذى يدخلون إلى الحرم القدسى فى شهر رمضان، قائلا أن “لجنة الآداب فى الكنيست تعتبر قرار الأجهزة الأمنية ملزما لكل الأعضاء، ودخول النواب للأقصى يعتبر إخلالا بقواعد لجنة الآداب ومن المحتمل أن تفرض اللجنة عقوبات على من لا يلتزم بقراراتها”.
وأعلم غنايم، رئيس الكنيست أن النواب العرب “سيدخلون المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، للصلاة فيه وإقامة الشعائر الدينية التى يفرضها الدين الإسلامى، ومن حقنا وواجبنا الصلاة فى المسجد الأقصى خلال الشهر المبارك”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: