القنصلية العامة بالرياض تتابع حادث «دهس» المواطن المصري

أرشيفية

أرشيفية

أكدت القنصلية العامة المصرية بالرياض أنها تتابع باهتمام بالغ حادث الاعتداء الأليم على المواطن المصري «وليد حمدي السيد» والذي وقع أمس، الاثنين، من قبل عدد من الشباب السعودي إثر خلاف على أولوية المرور بحي البطحاء بمدينة الرياض والذي أسفر عن وفاة المذكور في الحال.

وذكرت القنصلية، فى بيان اليوم الثلاثاء، أن الشرطة السعودية تمكنت من ضبط المتهمين الثلاثة والتحفظ على السيارة وإحالتهم إلى هيئة التحقيق والإدعاء العام، مشيرة إلى أن البعثة علمت من بعض شهود العيان أن الجناة حاولوا الهروب من موقع الحادث إلا أن أحد المواطنين السعوديين قام بمطاردتهم بسيارته واستطاع ايقافهم حتى حضور الشرطة.

وأشار البيان إلى أن المستشار القانوني للبعثة قد توجه إلى قسم الشرطة لمتابعة سير التحقيقات كما توجه الى هيئة التحقيق والادعاء العام التي ستبدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة فور ورود التقرير الخاص بتشريح الجثة كما تم تكليف مكتب محاماة سعودي لمتابعة تطورات القضية.

من جانبه، قام القنصل العام بالرياض، ماجد مصلح، بالتواصل مع مكتب رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام للوقوف على ملابسات الحادث والتأكيد على اهتمام الجميع بالعدالة الناجزة.

وأكد البيان ان الجانب السعودى قد أبدى اهتمامًا بالغًا بهذا الحادث وأكد على سرعة تقديم الجناة للعدالة ، فيما تواصلت البعثة مع اهل الفقيد بمصر لتقديم واجب العزاء واطلاعهم على ما تقوم به البعثة بمتابعة سير التحقيقات.

وأفاد أهل الفقيد انه قد أوصى بدفنه فى المملكة حال وفاته، وأكدت البعثة انها ستتخذ كافة الاجراءات اللازمة فور تصريح الجهات السعودية المعنية بدفن الجثمان، متوجهة بخالص العزاء لاسرة الفقيد وذويه.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: