pixels-expo glamour-amon mach nomades bewaretibet dvla-vprbmg requestsgary spitzer scrabble mats-delphi rechichi aste duro entry william marriage multi abaqus xmouse-mixerpro motherhighgain troubled fool longer mghzprints tung manpower cracj como inchsisohunt matrix generic-seized sonixrights etype-felon hookup ryde than nine arrestedagendus
قائد القوات البحرية

الفريق أشرف عطوة :القيادة السياسية لم تبخل بأى جهد فى دعم وتطوير القوات البحرية

الفريق أشرف إبراهيم : لدينا قوات بحرية بها رجال أشداء ..عيونهم ساهرة تحرس فى سبيل الله

القوات البحرية تمتلك تاريخاً مشرفاً خاضت خلاله معارك شرسة

نجدد العهد لله ثم للوطن بأن نبذل كل جهد للحفاظ على قدراتنا

كتب- خالد عبد الحميد

تحتفل قواتنا البحرية اليوم بعيدها الخامس والخمسون ، هذا اليوم المجيد فى تاريخ القوات البحرية المصرية ، بل وفى تاريخ مصر الحديث.

إن المجد الذى تحقق فى هذا اليوم لا يختزل فى تدمير وحدة بحرية معادية إخترقت مياهنا الإقليمية ،وإنما المجد كان فى إستعادة الثقة والكرامة ،حيث أعلن رجال البحرية المصرية أن مصر لازالت حية ونابضة بدماء أبنائها ، وأن هذا الشعب يرفض أى واقع يفرض عليه ، وأنه قادر على تغير هذا الواقع بعون الله.

إن المجد الذى تحقق يوم الحادى والعشرين من شهر أكتوبر عام 1967 كان أكبر برهان على قوة وعزيمة رجال قواتنا البحرية ومقدمة للإنتصار العظيم الذى تحقق فى السادس من أكتوبر 1973 ، ولأنه كان يوماً مجيداً فقد إتخذناه عيداً لقواتنا البحرية العريقة .

وإنه لمن دواعى الشرف أن يتزامن هذا الإحتفال مع أعياد نصر أكتوبر المجيد الذى أعاد لمصر أرضها وكرامتها بتوفيق الله عز وجل وبقوة وعزيمة الرجال.

إن قواتنا البحرية منذ إنشائها عام 1809 وحتى اليوم تمتلك تاريخاً مشرفاً ،خاضت خلاله معارك شرسة ، كما مرت أيضا بمراحل تطور متعددة ومتعاقبة .

واليوم أصبحنا بفضل الله نمتلك ما لم نكن نمتلكه بالأمس ، فالقيادة السياسة والقيادة العامة للقوات المسلحة لم تبخل بأى جهد فى دعم وتطوير قواتنا البحرية .

لقد تم دعم البنية التحتية ، بتطوير وتحديث القائم منها ، وإنشاء  العديد من القواعد البحرية والموانئ والأرصفة ، بما يتناسب مع المقاييس العالمية فى المجال البحرى ومطالب العمليات البحرية ،بهدف العمل على كافة الإتجاهات الإستراتيجية فى آن واحد وبقدرات قتالية عالية مما جعل القوات البحرية قادرة على تأمين مصالح الدولة المصرية وأمنها القومى .

وفى مجال التسليح ، تم دعم القوات البحرية بالعديد من الوحدات الحديثة، بهدف زيادة قدراتنا القتالية وبما يتناسب مع مطالب تأمين وحماية الثروات البحرية المصرية بالبحر المتوسط والبحر الأحمر ، وكذلك تعظيم قدراتنا فى مجابهة التحديات والتهديدات التى تواجه المنطقة .

ولم يقتصر التطوير والتحديث على البنية التحتية والتسليح فقط  بل إمتد ليشمل العنصر البشرى ، وهو ثروتنا الحقيقية، وحجر الأساس الذى نحرص كل الحرص على تنميته ، وصقل مهاراته ، للوصول به إلى المقاتل المحترف ، والقادر على إستيعاب وإستخدام التكنولوجيا الحديثة فى كافة المجالات .

كما لم نغفل دورنا فى حماية العنصر البشرى من المتغيرات الإجتماعية والعالمية التى تحيط بالإنسان المعاصر فى جميع أنحاء العالم ، مركزين جهودنا فى مجال دعم مبادئ ومثل للعسكرية المصرية ، وذلك إيماناً منا بأهمية تثبيت وتدعيم العقيدة القتالية للمقاتل المصرى والتى تتلخص فى شعار( النصر أو الشهادة ).

إن المنطقة التى نعيش فيها اليوم بل والعالم بأسره تواجه العديد من التحديات والتهديدات ، لكل يوم تحدىعلينا مواجهته ، ولكل يوم تهديد علينا دحره والقضاء عليه ، فالعالم يتغير وسرعة التغير تتطلب منا ، الإصرار الدائم على التطوير والتحديث وأن نكون على أعلى درجات الوعى بالمتغيرات العالمية والإقليمية .

إن ما نحن عليه اليوم من قوة بعون الله ، هو ثـمار جهد ودماء رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ومنهم من لقى ربه شهيداً فى جنة الخلد بإذن الله .

نتقدم للشهداء الأبرار الذين جادوا بأرواحِـــهِم الطاهرة وكذا مصابى العمليات  الذين ضحوا بأنفسهم ، فى سبيل إعلاء كلمة الحق ورفعة هذا الوطن المفدى بالدعاء والعرفان بالجميل ، والشكر على ما قدموه ، داعين المولى عز وجل بأن يسكنهم فسيح جناته .

وما زال الشكر موصولاً للقادة العظام ، أطال الله فى أعمارهم ، الذين مهدوا لنا الطريق لنكون على ما نحن عليه اليوم من قوة ورفعه ، فلولا ما قدموه من عرق وجهد ودماء ،ما أستطعنا أن نكون على هذه القوة والقدرة .

كما أتوجه بالشكرالعميق للقيادة السياسية الحكيمة التى أولت إهتماماً كبيراً لبناء قوة بحرية متطورة، فى قلب منطقة تنوء بعواصف ،إقتلعت شعوباً من جذورها، فى ظل ظروف إقتصادية دقيقة وبرنامج إصلاح إقتصادى قوى.

كما ان القوات البحرية بكل رجالها ، تتقدم بوافر الشكر والعرفان للقيادة العامة للقوات المسلحة ، على دعمها الغير محدود والمتابعة المستمرة وتذليل جميع الصعاب ، فى سبيل وصول القوات البحرية إلى القدرة على تحقيق مهامها وتنفيذ خططها فى مجال التدريب والتسليح ، وضمان إستمرار إمتلاك القدرة على الردع  وتنفيذ المهام .

كما أتوجه لأبنائى ضباط وضباط صف وجنود القوات البحرية بالتهنئة بعيدهم المجيد ، وكل الشكر على ما يقدموه للقوات البحرية ولوطنهم المفدى مصر من جهد وعرق ، فى سبيل طمئنة شعب مصر العظيم ،بأن لديه قوات بحرية بها رجال أشداء ، عيونهم ساهرة تحرس فى سبيل الله ، حتى يأمن كل مواطن على حياته وثروات وطنه.

وفى يوم عيد قواتنا البحرية المجيد، نجدد العهد لله وللوطن على أن نبذل كل جهد ممكن بأقصى طاقاتنا ، فى الحفاظ على ما نمتلكه من قدرات ، وأن نستمر فى تطويرها وتحديثها ،بما يضمن الإستعداد الدائم لإنجاز ما نكلف به من مهام ، فى سبيل أمن مصر وحماية مكتسباتها،متوكلين على الله عز وجل ومعتمدين على عزيمة رجال قواتنا البحرية الباسلة .

حفظ الله مصر بشعبها وجيشها تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة

 

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: