الفرعون المصري يستعيد بريقه ويقود فريقه روما لفوز كبير في الدوري الايطالي

كتب – عيد فؤاد

استعاد الفرعون المصري محمد صلاح بريقه ومستواه العالي المعروف عنه ففاز روما الايطالي ، حيث

قاد النجم المصرى، فريق روما الإيطالى، نحو تحقيق فوز غال على مضيفه ساسولو، بهدفين دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت بين الفريقين، مساء الثلاثاء، على ملعب “مابى”، فى افتتاح الجولة الـ 23 من عمر مسابقة الدورى الإيطالى، ليساهم فى تقدم الذئاب للمركز الرابع بجدول ترتيب “الكالتشيو”. نجح محمد صلاح، فى تسجيل الهدف الأول للجيالوروسى فى الدقيقة 11، ثم أضاف ستيفان الشعراوى الثانى فى الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، حيث كان النجم المصرى أبرز لاعبى روما على مدار الـ90 دقيقة التى شارك فيها، ليستعيد مستواه المعهود، بعد فترة تعثر فى أدائه خلال المباريات الماضية. وأصبح فريق ساسولو بمثابة “وش السعد” للفرعون المصرى، بعدما شهد تسجيل أول أهدافه مع فريقه السابق فيورنتينا، وذلك فى الموسم الماضى، كما نجح صلاح فى تسجيل أول أهدافه بقميص روما فى شباك ساسولو، 20 سبتمبر الماضى. ويعد هذا الهدف هو الأول لمحمد صلاح فى الكالتشيو، منذ نحو 100 يوم، حيث سجل آخر أهدافه فى المسابقة فى شباك فريقه السابق فيورنتينا، 25 أكتوبر الماضى، فى الجولة التاسعة. ومن المفارقات، أن هذا الهدف هو الثانى للنجم المصرى فى نفس الملعب وفى نفس المرمى، وفى أول ربع ساعة من المباراة، كما أنه جاء بمثابة نسخة بالكربون من آخر أهدافه فى مرمى فيورنتينا. وأهدر بيراردى لاعب ساسولو ركلة جزاء فى الدقيقة 88 من زمن المباراة، حيث حصل ناينجولان لاعب روما على البطاقة الحمراء عقب عرقلته لأحد لاعبى الخصم فى منطقة الجزاء. وبهذه النتيجة يرفع روما رصيده إلى 41 نقطة، يتقدم بها للمركز الرابع مؤقتا فى ترتيب الكالتشيو، بفارق الأهداف فقط عن إنتر ميلان، الذى يواجه كييفو فيرونا، غدا، فيما تجمد رصيد ساسولو عند 33 نقطة فى المركز السابع

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: