“العربية للتصنيع” توقع 3 بروتوكولات وفتح أسواق جديدة بالمنطقة العربية والإفريقية



كتب – خالدعبدالحميد


أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية الإستفادة من الخبرات الدولية في مجال الصناعات الدفاعية والجرارات الزراعية وخلق فرص حقيقية للإستثمار في العديد من المجالات الصناعية الحديثة, مشيرا لإهتمام الهيئة بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون الدولية .
جاء هذا خلال زيارة شركة زيتور Zetor السلوفاكية , لبحث التعاون والتصنيع المُشترك للجرارات الزراعية وتدريع العربات.
أضاف “التراس” أننا إتفقنا علي تشكيل لجنة فنية مُشتركة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة زيتور السلوفاكية, لتعزيز التعاون بأسلوب علمي يتضمن نقل الخبرة الفنية وتوطين التكنولوجيا وتدريب الكوادر البشرية,بهدف فتح سوق صناعية جديدة بمنطقة الشرق الأوسط , نظرا لتميز دور مصر المحوري بقارة إفريقيا والمنطقة العربية والشرق الأوسط .
في هذا الصدد, أشاد مسئولي شركة “زيتور” بجودة وتميز منتجات الهيئة العربية للتصنيع وفقا لمعايير الجودة العالمية وبالمناخ الآمن الجاذب للإستثمارات الذي تشهده مصر حاليا .
كما شهد الفريق عبد المنعم التراس توقيع 3 بروتوكولات بهدف تعزيز المُشاركة في المشروعات القومية التنموية وفتح أسواق جديدة لمُنتجات الهيئة العربية للتصنيع بالمنطقة العربية والإفريقية, حيث تم توقيع مُذكرة تفاهم مع البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد بهدف تعزيز تواجد مُنتجات الهيئة العربية للتصنيع بالأسواق الإفريقية وتقديم المعلومات عن الفرص التسويقية والمُشاركة في معارض التجارة الإفريقية والتنسيق مع الحكومات الإفريقية .
شدد” التراس” على دور الهيئة في المُنافسة بقوة للتصدير ودعم التصنيع في القارة الأفريقية ,الذي يُمثل هدفا استراتيجيا,في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتكليفاته للهيئة بتعزيز التعاون الكامل مع دول القارة السمراء في كافة المشروعات التنموية.
وذكر الدكتور بينيديكت أوكي أوراماه رئيس البنك الإفريقي أننا نتطلع للتعاون مع مصر وفتح سوق للمُنتجات المصرية ,وخاصة مُنتجات الهيئة العربية للتصنيع بدول القارة,مشيرا إلي أن التعاون مع الهيئة يمثل بداية قوية لدعم وتعزيز التعاون المصري الإفريقي والتجارة البينية , خاصة مع رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي .
وفي إطار أهمية دعم كافة مجهودات الدولة لتعميق التصنيع المحلي والمساهمة في تحقيق الخطة الإستراتيجية التنموية للدولة , تم توقيع بروتوكول التعاون مع شركة المقاولون العرب بهدف تلبية متطلبات مشروعات التنمية وتسويق منتجات الهيئة العربية للتصنيع من خلال مكاتب المقاولون العرب إفريقيا وعربيا , حيث أكد الفريق عبد المنعم التراس علي أهمية الدور التنموي للهيئة ومُشاركتها في المشروعات القومية بالدولة, مضيفا أن التعاون مع المقاولون العرب في مجالات مُتعددة مثل محطات تنقية وتحلية المياه ومُعدات حماية البيئة وعربات خزانات المياه وشفط مياه الصرف ومعدات كبس القمامة واللوادر والحفارات وشاشات العرض الإلكترونية ونظم إنتاج الطاقة المتجددة , إستغلالا للإمكانيات المُتاحة بدون أن نحمل ميزانية الدولة أي أعباء مادية.
من جانبه ,أوضح المهندس مُحسن صلاح رئيس المقاولون العرب أن الطريق الأمثل للتنمية لابد أن يتم بتضافر الجهود وإستثمار كافة إمكانيات مُؤسستنا الوطنية وفي مُقدمتها الهيئة العربية للتصنيع ,حيث تمتاز بالخبرات الفنية وتذليل أي عقبات في سبيل إنجاز كافة مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلي مُستويات الجودة.
وفي إطار دعم الإستثمار في مجال الطاقة الجديدة والمُتجددة ,وإستغلال الإمكانيات الحديثة بخطوط إنتاج الهيئة العربية للتصنيع , تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة إيجيماك , حيث أكد الفريق “التراس” أهمية دعم كافة مشروعات الطاقة الجديدة , والتوسع فيها ,مشيرا إلي إمتلاك الهيئة كافة الخبرات الفنية والتكنولوجية في هذا المجال الحيوي.
وقد أشارت الشركة إلي إهتمامها بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع في مجال إنتاج الألواح الشمسية بكافة مشروعاتها التي تقوم بها داخل مصر وخارجها,مشيدة بخبرات الهيئة في تنفيذ محطات الطاقة الشمسية وفقا للمواصفات العالمية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: