العثور على طفل داخل حقيبة بطائرة فرنسية مقلعة من تركيا

طائرة - أرشيفية

طائرة – أرشيفية

بدأت الشرطة الفرنسية بالتحقيق في ملابسات حادث وقع على متن إحدى الطائرات المتجهة إلى باريس، حيث عثر الركاب على طفل داخل حقيبة امرأة.

وأصيب ركاب وطاقم طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية بالصدمة لدى عثورهم على طفل يبلغ من العمر سنة واحدة وهو يتحرك داخل حقيبة على متن الطائرة، التي انطلقت من مطار أتاتورك بمدينة اسطنبول باتجاه باريس.

ويذكر بأن الطفل كان مخبئاً في حقيبة صغيرة وضعتها والدته في مقصورة الحقائب العلوية، ويعتقد بأن المرأة أخفت الطفل في الحقيبة لأنها لم ترغب بشراء تذكرة طائرة له، وكان أحد الركاب قد لاحظ شيئاً ما يتحرك داخل إحدى الحقائب مما دفعه لإبلاغ طاقم الطائرة بالأمر.

وقال الرجل الذي اكتشف الطفل، بأن المرأة التي كانت تجلس بجانبه فتحت حقيبتها لإخراج شيء منها، وأثارت انتباهه حركة غير اعتيادة داخل الحقيبة، ويذكر بأن طقام الطائرة احتجز المرأة في غرفة القبطان ولم يبلغ الركاب بالحادث لكي لا يثير الذعر بين المسافرين.

ولدى وصول الطائرة إلى باريس قامت الشرطة باعتقال المرأة وبدأت تحقيقاً في ملابسات الحادث، ولم يكشف بعد عن هوية المرأة أو جنسيتها وفق ما ورد في صحيفة الدايلي ميرور البريطانية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: