«الطحاوي» : قرار «الاغراق» يضع الفقراء تحت رحمة المحتكرين

فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية بالقاهرة – أرشيفية
استنكر فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية بالقاهرة، تمديد العمل بقرار إغراق الأواني المنزلية من البورسيللين لمدة ١٦ عام.
ولفت “الطحاوي”، إلى أن المحتكرين هم المستفيد الوحيد، وأن الستهلك سيصبح فريسة المستغلين، وزيادة الاسعار.
وتابع “الطحاوي”، في تصريحات بحسب بيان صادر اليوم الثلاثاء، أن إلغاء العمل بقرار إغراق الأواني المنزلية من البورسيللين سيدفع الأسعار إلى الانخفاض بنسبة ٢٠٪، على الأقل، وكل البدائل ستنخفض تباعًا، لا سيما زيادة المنافسة ما يؤدي إلى منتج بجودة عالية وسعر منخفض.
ونوه إلى أن قرارات حماية الصناعة الوطنية، التي لا تتعدى٢٠٪ من الاستهلاك المحلي فقط، تصدر لصالح فئات معينة، وأصحاب المصالح والنفوذ.
وطالب نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية، الحكومة بمراجعة مثل هذه القرارات المفصلة للمحتكرين لمص دم الشعب، والمستهلك البسيط، ومحدود الدخل.
ودعا “الطحاوي”، وزارة التجارة والصناعة إلى السرعة في تسجيل المصانع المؤهلة للتصدير إلى مصر، حيث إن هناك بعض المستوردين تقدموا من أكثر من ٦٠ يومًا، ولم يحصلوا على قرار الوزير بالتسجيل الأمر الذي يهدد حركة سريان التجارة والتزامات التجار .
كما طالب البنك المركزي بفتح السداد الآجل لنموذج ٤؛ لضخ تسهيلات الموردين في السوق المصري والتي ستعمل علي انعاش الأسواق وضخ مليارات الدولارات في شرايين الاقتصاد المصري.
ولفت “الطحاوي”، النظر إلى ضرورة اتخاذ تدابير سريعة حتى نستطيع تخطي الأزمة الحالية، وأن “نحافظ على العمالة، وتجنب تعرضها للتسريح، والعودة لصفوف البطالة”.
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: