الصحة العالمية: لا خوف من تحول جدري القرود إلى جائحة

الوطن المصري – جيهان جابر

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء 31 مايو، أنه لا داعي للخوف في الوقت الراهن من أن يتحول انتشار فيروس جدري القرود خارج القارة الأفريقية إلى جائحة.

وقالت كبيرة خبراء منظمة الصحة العالمية في مجال جدري القرود – حسبما أفادت قناة (الحرة) الأمريكية – إنه لا يزال من الممكن وقف هذا الوباء قبل أن ينتشر

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أفادت بأن جدري القردة مرض فيروسي نادر حيواني المنشأ (ينتقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان)، وتماثل أعراض إصابة الإنسان به تلك التي يعاني منها المصابون بالجدري، ولكنها أقل شدة.

وفي وقت سابق أوضحت المنظمة أنه منذ عام 2017، ارتبطت الوفيات القليلة للأشخاص المصابين بجدري القرود في غرب إفريقيا بصغر السن أو بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية غير المعالج.

وأشارت إلى أن مستوى مخاطر الصحة العامة العالمية معتدل، “مع الأخذ في الاعتبار أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن حالات ومجموعات جدري القردة بشكل متزامن في مناطق جغرافية متباينة على نطاق واسع لمنظمة الصحة العالمية، وبدون روابط وبائية معروفة بالبلدان غير الموبوءة في غرب أو وسط إفريقيا”.

وقالت الصحة العالمية أيضا في تحديثها: “يمكن أن تصبح مخاطر الصحة العامة عالية إذا استغل هذا الفيروس الفرصة لإثبات نفسه كمرض بشري وانتشر إلى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة مثل الأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة”.

وحثت المنظمة مقدمي الرعاية الصحية على المراقبة عن كثب للأعراض المحتملة، مثل الطفح الجلدي والحمى وتضخم الغدد الليمفاوية والصداع وآلام الظهر وآلام العضلات والتعب، وإجراء الاختبارات لأي شخص يعاني من هذه الأعراض.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: