الاعتداء على المسيحيين

الشرطة الإسرائيلية تعتدي على المسيحيين وتمنعهم من الصلاة فى كنيسة القيامة بالقدس

الوطن المصرى – وكالات

فى موقف يؤكد نازية وعنصرية قوات الاحتلال الإسرائيلى وعدائها لما عداها من ديانات قامت قوات الاحتلال مساء أمس السبت بالاعتداء على عدد من المسيحيين أثناء صلاتهم فى كنسية القيامة بالقدس ، كما منعت عدد أخر من الدخول للكنيسة وهاجمتهم فى محيطها ، وهو الأمر الذي أدانته بشدة وزارة الخارجية الأردنية ، وقال الناطق بإسم الوزارة، ضيف الله الفايز، إن المملكة “تدين وترفض قيام الشرطة الإسرائيلية بإعاقة وصول المسيحيين إلى كنيسة القيامة للمشاركة في احتفالات سبت النور، والاعتداء على عدد منهم، ووضع الحواجز في محيط الكنيسة.”

وطالب الفايز السلطات الإسرائيلية “باحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس، وعدم إعاقة ممارسة الشعائر الدينية، والتوقف عن مضايقة المقدسيين سواء من يرغب بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف خاصة في شهر رمضان المبارك، أو الوصول إلى كنائس القدس”.

ودعا الفايز المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته “للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها المستمرة في القدس”.

واعتدت الشرطة الإسرائيلية، اليوم السبت، على عشرات من المسيحيين الفلسطينيين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى كنيسة القيامة للصلاة والاحتفال بـ “سبت النور” في مدينة القدس.

وتداول ناشطون ومواقع إخبارية، مقاطع فيديو توثق انتشارا أمنيا كثيفا لقوات الأمن الإسرائيلية في مدينة القدس، واعتراض الشرطة الإسرائيلية طريق المسيحيين الفلسطينيين الراغبين في الوصول إلى كنيسة القيامة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: