الرئيس السيسى

السيسي يصدق على قانون تطهير المصالح الحكومية من الخلايا الإخوانية

الوطن المصرى – كامل فهمى

تشهد الأيام القليلة القادمة أحداثا غير سعيد لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية فى مصر بعد تصديق الرئيس السيسي على قانون فصل الإخوان وتطهير المصالح الحكومية من الخلايا الإخوانية والتى تسبب وجودها فى عرقلة الكثير من قرارات التنمية بل وساهموا فى حوادث سقط ضحيتها مواطنين أبرياء من خلال مواقعهم فى الجهاز الادارى للدولة

وقع الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القانون رقم 135 لسنة 2021، بشأن فصل الموظفين الحكوميين بغير الطريق التأديبي وقانون الخدمة المدنية، الأحد.

ويهدف القانون إلى تطهير المؤسسات الحكومية من “الخلايا الإخوانية والتخريبية” في القطاعات الحكومية، والتي تعزز وجودها خلال فترة حكم الاخوان، ومازال بعضها فاعلا.

وقال خبراء في شؤون الجماعات المتشددة ومحللين أمنيين، إن قانون فصل موظفي الإخوان والأحكام القضائية الرادعة بحق قيادات الإخوان، جرس إنذار لمن تبقى من الجماعة ومؤيديها داخل مصر وخارجها، بأنه لا مجال للإفلات من الملاحقة القضائية لمن يرتكبون أعمالا تخل بأمن الدولة والمجتمع.

وأوضحت مصادر مسؤولة في مصر تحدثت لموقع سكاي نيوز عربية، أن خطط الإخوان بعد ثورة 30 يونيو لم تقف فقط عند العمليات الإرهابية، بل شملت تدريب عناصر إخوانية في الجهات الحكومية على تنفيذ أنشطة تخريبية منها “تعطيل الأعمال وخلق أزمات للمواطنين” داخل مواقع عملهم، وهو ما كان سببا قويا للتعجيل بصدور القانون، وتصديق الرئيس المصري عليه، لتطبيقه بشكل فوري.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: