فيديو .. السيسى يشهد افتتاح أكبر حقول الغاز فى البحر المتوسط

 

 

كتب – خالدعبدالحميد

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة الاحتفال بافتتاح مرحلة الانتاج المبكر لحقل ظهر لإنتاج الغاز الطبيعي وذلك بمحافظة بورسعيد.

بدء الاحتفال بتلاوة ايات من القراءن الكريم تلاها كلمة للرئيس التنفيذي لشركة ايني الايطالية ؛ ثم تحدث بعذها المهندس طارق الملا وزير البترول

وقال ” الملا” ان  إستثمارات الحقل تعدت ال 12 مليار دولار ليسجل بذلك إنجازاً فريدً من نوعه ؛ في المقابل؛  تتطلب الاكتشافات المماثلة للحقل من 6-8  سنوات علي المستوي العالمي حتي تصل الي مرحلة الانتاج.

واوضح ان المشروع نفذ بتقنيات عالية و متطورة و اعمال و خبرات فنية متخصصة؛ كما تم  تكوين لجنة عليا برئاسة وزير البترول و الثرة المعدنية للمتابعة الدائمة و تذليل العقبات .وذلك في إطار و لحرص الدولة علي دخوله مرحلة الانتاج في وقت قياسي

واشار انه تم تأسيسي شركة “بتروشروق”؛ كشركة بين الجانبين المصري و الايطالي في فبراير 2016 تحت مظلة شركة بترول بلاعيم القائم بالاعمال للمزيد من الانجاز .

واضاف انه كان هناك  جهود مشتركة بين الشركات البترولية المصرية في اعمال التصميمات الهندسية و التنفيذ من تصنيع و انشاء  و علي رأسها شركات انبي و بتروجيت و خدمات البترول البحرية بالاضافة الي عشرات من شركات القطاع الخاص الوطنية ليكون المشروع العملاق تطبيقاً فعلياً لسياسة الدولة في تعظيم المكون المحلي في المشروعات الكبري.

وشدد علي ان  الكشف الجديد نتاج جهود متميزة تمالكت فيها الادوار ما بين قيادة سياسية تدرك بفهم كامل إحتياجات الحاضر و تستشرق المستقبل و سلطة تنفيذية واعية و قطاع إنتاجي  و شركاء عالميين حريصين علي شراكة مصر تقديرا لمكانتها .

وقال ان    القيادة السياسية قد اولت  اهتماماً واسعاً و متابعة دقيقة اسهاماً في الاسراع بمعدلات التنفيذ ليكون  مشروع الأرقام القياسية بداية من توقيع إتفاقية امتياز “بترو شروق ” بين قطاع البترول  و شركة إنبي الايطالية في ال 30 من يناير 2014.

ونوه الي ان  حقل ظهر  يدخل مرحلة الانتاج ليفتح باب الامل لاكتشافات اخري تدعم الاقتصاد القومي و تجذب الشركات العالمية لتكثيف اعمال البحث و الاستكشاف في المياه العميقة المجاورة لحقل ظهر في البحر المتوسط لتسهم في زيادة احتياطات مصر و انتاجها من الغاز الطبيعي

وشار الي ان حقل ظهر سيقوم بتحويل جذري في قطاع الطاقة المصرية لما له من اثار إسترتيجية  علي الدولة المصرية بالتضافة الي تخفيف جانب من اعباء تكلفة استيراد الغاز الطبيعي عن كاهل الموازنة العامة للدولة وتوفير النقد الاجنبي و تأمين امدادات الغاز لكافة القطاعات الاقتصادية

كما يساهم “ظهر”  في تحويل مصر الي مركز اقليمي لتجارة و تداول الغاز و البترول  وسيلعب ظهر دوراً رئيسياً بجانب اكتشافات الغاز الاخري الجاري تنميتها في تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر في نهاية عام 2018

واوضح انه من  ضمن الاهداف الاستراتيجية للحقل هو “السوق المحلي”؛ عن طريق ضخ انتاج المشروع حوالي 350 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي يزيد هذا الانتاج ليصل الي اكثر من مليار قدم مكعب من الغاز يومياً باكتمال اعمال المرحلة الاولي من المشروع ليرتفع الانتاج تدريجياً ليصل اي نهاية عام 2019 الي 2،7 مليار قدم مكعب يومياً

وكان لترسيم الحدود مع قبرص دور كبير في المساهمة في طرح منطقة امتياز شروق البحرية  في المنطقة الاقتصادية المصرية في المياه العميقة بالبحر المتوسط .

وفي نهاية العرض؛ تم عرض فيلم تسجيلي لحقل طهر لإنتاج الغاز الطبيعي أعدته إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة استخدمت خلالة أحدث تقنيات التصوير والمونتاج استعرضت خلاله ملحمة العمل بالمشروع القومي الطموح الذي تم اكتشافة وتنفيذه  علي مسافة 190  كم من سواحل مدينة بورسعيد و في أعماق تصل الي 4100 متر تحت سطح البحر بمنطقة بمنطقة إمتياز شروق البحرية .

وقام الرئيس بعمل جولة تفقدية داخل المشروع.

حضر الافتتاح المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وعدد من الوزواء والرئيس التنفيذي لشركة ايني الايطالية

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: