السيسى يؤكد تطلعه لزيارة طوكيو نهاية فبراير والتعرف على التجربة اليابانية

الرئيس السيسي

الرئيس السيسي (أرشيفية)

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على اعتزازه بعلاقات الصداقة التاريخية التي تجمع بين مصر واليابان، مشيراً إلى تطلعه لزيارة طوكيو نهاية الشهر الجاري لبحث سبل تعزيز تلك العلاقات وفتح آفاق واسعة للتعاون في العديد من المجالات.

وأشاد الرئيس بالنموذج الحضاري الذي تقدمه اليابان وتجربتها الاقتصادية الرائدة، وما تتميز به الشخصية اليابانية من سمات إيجابية وسلوكيات رائعة تعكس قيم الإسلام النبيلة، وهو الأمر الذي يحظى بتقدير وإعجاب الشعب المصري.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم ليوريكو كويكي عضوة مجلس النواب الياباني ورئيسة جمعية الصداقة البرلمانية بين مصر واليابان والتي سبق أن شغلت حقيبتي الدفاع والبيئة في اليابان، وذلك بحضور فايزة أبوالنجا مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن القومي، وسفير اليابان في القاهرة، ووفد من السيدات اليابانيات المشاركات في الندوة المصرية اليابانية حول تعزيز المساوة وتمكين المرأة.

وأعرب الرئيس السيسي، عن تطلعه للاستفادة من الخبرة اليابانية في مجال التعليم وتحقيق المزيد من التقارب الثقافي بين البلدين، فضلاً عن التعاون في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والتكنولوجيا، وجذب المزيد من الاستثمارات اليابانية إلى السوق المصرية، في ظل ما يوفره الاقتصاد المصري من مقومات وفرص نمو واعدة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد على أهمية البُعد البرلماني في إثراء العلاقات الثنائية، مشيراً إلى أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به جمعية الصداقة البرلمانية بين مصر واليابان من أجل تعزيز التعاون بين البلدين.

وأضاف المتحدث، أن رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية بين مصر واليابان أكدت على أهمية العمل على تعزيز مختلف أوجه التعاون بين البلدين، وأعربت عن تطلعها لزيارة الرئيس إلى اليابان، مشيرة إلى أهمية تلك الزيارة في إعطاء قوة دفعة جديدة للعلاقات الثنائية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية وكذلك البرلمانية.. وفي هذا الإطار وجهت السيدة “كويكي” التهنئة للرئيس السيسي بمناسبة انعقاد مجلس النواب، مشيدة بارتفاع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان. كما أشارت إلى اللقاءات المثمرة التي عقدتها مع عدد من السادة نواب المجلس وبحثها معهم سبل تعزيز العلاقات بين برلماني البلدين.

وقد استعرض الرئيس في هذا السياق تطورات الوضع السياسي بعد استكمال البناء التشريعي والمؤسسي للدولة المصرية وتشكيل مجلس النواب، منوهاً إلى حرص الشعب المصري على إنجاح تجربتها الديمقراطية.. كما أشاد الرئيس بالدور الهام الذي تقوم به المرأة المصرية، وما تتمتع به من وعى وقدرة على تحمل المسئولية من أجل الدفاع عن قضايا الوطن، ودفع مسيرة التنمية..

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: