السفينة “إيفر جيفن” تعبر قناة السويس اليوم ورفع حالة الطوارئ بالمجرى الملاحى

الوطن المصري – ألا شوقي

تعبر المجري الملاحي لقناه السويس اليوم السبت، سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، ضمن قافلة الجنوب القادمة من البحر الأحمر فى اتجاه البحر المتوسط عبر قناة السويس الجديدة، وهى واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، والمعروفة إعلاميًا باسم السفينة الجانحة، التي كانت قد جنحت بقناة السويس فى 23 مارس الماضي، فى النقطة 151 ترقيم القناة، ونجحت قناة السويس في تعويمها يوم بعد 6 أيام من الحادث، ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، وتم قطرها وسحبها إلى منطقة البحيرات المرة القريبة من مدينة فايد بالإسماعيلية، وتم التحفظ عليها لمدة 107 أيام داخل المجرى الملاحى لحل النزاع بين قناة السويس والشركة المالكة حول التعويضات.

ورفعت هيئة قناة السويس حالة الطوارئ داخل المجرى الملاحى للقناة، لعبور السفينة بشكل آمن، كما تم تعيين قاطرتين أحدهما في الأمام والأخرى في الخلف لمصاحبة السفينة خلال رحلة عبورها بالإضافة إلى أن هيئة قناة السويس، اختارت إثنين من أفضل كبار مرشديها، لإرشاد السفينة البنمية خلال رحلتها البحرية بقناة السويس والتي قد تستغرق نحو 10 ساعات، وهو الربان هشام الإمام، والريان رؤوف ذكي، وهم سبق أن تم تعينهم لإرشادها من قبل خلال رحلة عودتها من هولندا.

جنوح السفينة “إيفرجيفن”، كان في مارس الماضى، خلال رحلتها من الصين إلى ميناء روتردام بهولندا، ثم عادت مرة أخرى بعد تفريغ حمولتها وعبرت القناة مجددًا ضمن قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط في اتجاه البحر الأحمر، في 20 أغسطس، وعادت إلي مدينة تشينغداو الساحلية شرق الصين، لإجراء الصيانة والإصلاحات، وخضعت السفينة للإصلاح لأكثر من 20 يومًا في حوض بناء السفن التابع لشركة تشينغداو بيهاي المحدودة لبناء السفن الثقيلة.

وأبحرت السفينة “إيفرجيفن”، خلال رحلتها الحالية من مرفأ “تانجونج بيليباس” الماليزي، محملة في 30 نوفمبر الماضي بكامل طاقتها، ووصلت مساء أمس الخميس إلى مضيق باب المندب الفاصل بين اليمن والساحل الإفريقي، وبدأت تعبره متجهة عبر البحر الأحمر إلى قناة السويس بسرعة 20.5 عقدة، أو 38 كيلومترًا بالساعة، ومتجها إلى أوروبا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: