بروتوكول تعاون الهجرة و الاتصالات لدعم استفادة المصريين بالخارج من التحول الرقمي

الوطن المصري – الاء شوقي

التقت السفيرة/ سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج؛ الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الوزارتين بهدف تطوير البنية التكنولوجية وتفعيل التحول الرقمي داخل وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج على النحو الذي يعزز من جهودها في التواصل مع المصريين بالخارج وربطهم بالوطن.

حضر اللقاء الدكتور/ صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي، والمهندس/ خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، وعدد من القيادات التنفيذية بالوزارتين.

من جانبها؛ أشارت السفيرة/ سها جندي إلى أن اللقاء تناول مناقشة تشكيل لجنة لبحث إطلاق بروتوكول تعاون لدعم التعاون الثنائي في أهم ملفات التعاون المشتركة، موضحة أن المرحلة القادمة ستشهد تنسيقا وتعاونا مثمرا بين الوزارتين على مستويات مختلفة أبرزها دراسة إطلاق تطبيق الكتروني يجمع كافة المزايا والمحفزات الجاري التشاور بشأنها مع مختلف المؤسسات الوطنية لدعم الترابط بين المواطن المصري بالخارج ووطنه الأم والاعتماد عليه كمنصة للترويج للفرص الاستثمارية للمصريين بالخارج.

وأضافت وزيرة الهجرة أن اللقاء تناول أيضًا مناقشة سبل استفادة المصريين المقيمين في الخارج من الخدمات الرقمية التي تتيحها الدولة للتيسير عليهم في استخراج أوراقهم الرسمية.

وخلال اللقاء؛ أكد الدكتور/ عمرو طلعت أن المصريين بالخارج ثروة قومية لا يستهان بها ولديهم رغبة مستمرة في خدمة الوطن على كافة الأصعدة، مضيفا أن الوزارة والجهات التابعة لها تعمل على تطويع التكنولوجيات الحديثة لرعاية مصالح المصريين في الخارج.

وأشار الدكتور/ عمرو طلعت إلى إمكانية توفير آليات تتيح للمصريين بالخارج الاستفادة من منصة مصر الرقمية والتي تضم ١٥٠ خدمة حكومية؛ مؤكدًا أن هذه الخدمات سيستفيد منها شريحة كبيرة من المصريين بالخارج لما تقدمه من مميزات وتسهيلات وفقًا لمحددات تضمن التسجيل الشخصي.

وأعرب الدكتور/ عمرو طلعت عن استعداد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتعاون مع وزارة الهجرة لتمكينها من تعزيز آليات التواصل مع المصريين بالخارج وتقديم كل الدعم للأفكار المبتكرة التي من شأنها تقوية روابط المصريين بالخارج بالوطن.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: