«السعودية» ضحية الطائرة المصرية : تعمل بسفارة الرياض بالقاهرة وكان معها ابنتها

ارشيفية
أعلنت شركة  مصر للطيران صباح اليوم الخميس، أنه بين ركاب الطائرة المصرية المختفية، عدد من الجنسيات بينها  راكب سعودي.
وكشفت وسائل إعلام سعودية، أن “سحر خوجة تعمل في سفارة السعودية لدى القاهرة، وزارت فرنسا مع ابنتها بغرض السياحة”، هذا ما أكده ضياء خوجة، أحد اقارب الراكبة السعودية على متن الرحلة المصرية المفقودة رقم (804).
وقال الشاعر ضياء خوجة، إن قريبته سحر تبلغ من العمر 52 عامًا، وتعمل في السفارة السعودية بالقاهرة، ذهبت لمدينة باريس قبل أسبوعين للسياحة برفقة ابنتها الصغيرة، وعدد من أفراد العائلة ولم يكن للعلاج كما تم تداوله.
وأضاف في تصريحات لصحيفة “سبق” أن “سحر” لديها فقط ابنتها المرافقة معها وابن واحد فقط، وهو متواجد بالقاهرة حاليا ولم يكن معهم ضمن الرحلة، مبينا أن آخر تواصل معهم كان قبيل إقلاع الرحلة إلى القاهرة بالمطار، حيث استقل باقي أفراد العائلة الرحلة المتوجهة إلى مدينة جدة.
فيما أكدت وزارة الطيران المصرية تحطم الطائرة؛ فيما أكد مسؤول مصري أيضاً أن الطائرة تَحَطّمت وعلى متنها 66 شخصاً.
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: